الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021
No Image Info

25 % ارتفاع الاستثمارات التكنولوجية بالإمارات خلال إكسبو

توقع مختصون لـ«الرؤية»، أن تشهد الاستثمارات بالقطاع الرقمي والتكنولوجي في الإمارات زيادة سنوية بنسبة تقدر بنحو 25% خلال فعاليات معرض إكسبو 2020 دبي، الذي يركز على عرض أحدث الابتكارات واستخدام تقنيات الحوسبة السحابية، مواكباً بذلك التوجه الحكومي في تعزيز مكانة الدولة إقليمياً وعالمياً، والسعي لجذب استثمارات أجنبية في ذات المجال.

وقال رئيس الباحثين لدى «سنشري فاينانشال»، أرون ليزلي جون، إن معرض إكسبو دبي 2020 مستعد للتركيز على انتقال دولة الإمارات المستمر إلى اقتصاد قائم على المعرفة والاستدامة.

وأشار إلى إن قيادة «الاقتصاد الأخضر» هي المفتاح لمعرض إكسبو 2020، ومن بين المواضيع الرئيسية للحدث سيتم تعزيز التنقل من خلال مسارات الاتصالات الرقمية وخدمات الاتصالات المطورة التي تخلق منصة جديدة تماماً للوصول إلى الأشخاص والخدمات والخبرات.

وأكد أن شبكة اتصالات بتقنية الجيل الخامس ستوفر خدمات شبكة حديثة للملايين من زوار إكسبو، وستكون عنصراً رئيسياً في «الموقع الذكي» للحدث.

وتوقع أن يستفيد قطاع الاتصالات بشكل عام من إنشاء محطات تقنية الجيل الخامس بالدولة نحو 4700 محطة متعددة الاستخدامات في نهاية الربع الثاني من هذا العام، مرجحاً إضافة أكثر من 650 محطة جديدة خلال الربع الثالث، ليصل إجمالي عدد المحطات إلى أكثر من 5350 محطة، وذلك لتعزيز الاستثمارات الرقمية بالبلاد ومن ثَمَّ جذب مستثمرين جدد.

وأكد أن توفير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الممتازة في منطقة 2020 سيوفر للزوار والمشاركين في المعرض تجربة خيالية، وسيؤدي إلى رفع نسبة الاستثمارات المستدامة بقطاع المعلومات والتكنولوجيا بنسبة تتجاوز 25% بالبلاد خلال الأشهر التي يقام بها المعرض.

وبدوره، قال رئيس ومؤسس مجموعة جي غروب، عماد جمعة، إن معرض إكسبو 2020 سيكون منصة مثالية لعرض التطورات التكنولوجية وتسليط الضوء على أبرز الاتجاهات الناشئة، وفي مقدمتها تقنيات مثل الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي والتحليلات المتقدمة. وأكد أن الحدث العالمي سيساعد الصناعات المختلفة على استكشاف المنتجات والخدمات والحلول التي تزيد الإنتاجية وتعزز بيئة العمل الرقمية على نحو أفضل، وهو ما يتماشى تماماً مع رؤية دبي الذكية نحو مدينة رقمية متصلة ومترابطة.

وتوقع أن تكتسب القطاعات الاقتصادية زخماً كبيراً خلال الحدث، ما سيسمح لها بالابتكار بشكل أسرع والتكيف مع متطلبات المستهلكين المتغيرة بشكل مستمر وبسرعة، مشيراً إلى أن نمو الاقتصاد الرقمي بالبلاد سيخلق خلال إكسبو 2020 فرص عمل جديدة في صناعة الاتصالات والتكنولوجيا. ووفقاً لشركة أبحاث السوق IDC، يمكن أن تشهد صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المحلية نمواً بنسبة 1% إلى 2% قبل وأثناء معرض إكسبو 2020.

من جانبه، قال المدير الإقليمي لشركة زوهو في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، علي شبدار، إن معرض إكسبو 2020 دبي يعزز استخدام تطبيقات التحوّل الرقمي المتطورة، انطلاقاً من رغبة القائمين عليه بجعله حدثاً مختلفاً عن كل المعارض العالمية التي سبقته، لا سيما نظراً لتركيزه على أحدث الابتكارات التكنولوجية لعرض محتواه. وأوضح أن الحدث الدولي يشجع بوصفه من أكثر المعارض اتصالاً، على إقامة المدن الذكية من أجل الارتقاء بجودة حياة السكان، كما أنه يشجع على استخدام تكنولوجيا إنترنت الأشياء وتقنيات الحوسبة السحابية والمطابخ السحابية، فضلاً عن تقنيات ترشيد استهلاك الطاقة والمياه والتقنيات الأمنية لتوفير بيئة آمنة ومريحة للزوار.

وتوقع أن نشهد أيضاً استخداماً مكثّفاً لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، مشيراً إلى حرص دبي على إنشاء بنية تحتية متطورة في إكسبو 2020 قادرة على استيعاب العدد الكبير من الزوار. وأوضح أن هذا الاستخدام المتطور للتكنولوجيا الرقمية من شأنه أن يدعم تأسيس المدن الذكية في مختلف أرجاء العالم، ما سيؤدي إلى إعادة تشكيل وتغيير حياتنا بشكل جذري.

وأكد أن إكسبو سيعرض أيضاً نموذجاً لمدينة المستقبل التي تعتمد على بنية تحتية رقمية فائقة التطور، مشيراً إلى أن هذا من شأنه أن يسلط الضوء على أهمية البنية التحتية المتطورة في لعب دور فاعل في تعزيز التنافسية الاقتصادية للدول، ما سيجذب الاستثمارات الكبيرة في هذا المضمار لمعالجة التحديات المستقبلية والارتقاء بجودة المجتمعات.

وأوضح أن إكسبو 2020 دبي يركز من خلال مواضيعه الفرعية على أهمية توظيف التحول الرقمي في معالجة التحديات المرتبطة بالتمدن والتحضر عبر ابتكار أنظمة ذكية من خلال توظيف تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا تعلم الآلات وبرمجيات المحاكاة الرقمية وحلول التشغيل الآلي.

#بلا_حدود