الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
أرشيفية

أرشيفية

«طيران الإمارات» تنقل 1.2 مليون مسافر خلال شهرين

نقلت طيران الإمارات نحو 1.2 مليون عميل عبر مركزها خلال شهري يوليو وأغسطس الفائتين، مقارنة مع 402 ألف عميل خلال المدة ذاتها من عام 2020، ما يؤكد الاستئناف الآمن والسلس للسفر الدولي من وإلى دبي.



كما كانت طيران الإمارات خلال عام 2020 أكبر ناقلة عالمية من حيث حركة الركاب الدوليين، وفقاً لأحدث أرقام الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) 2021.



ومنذ أعادت دبي فتح أبوابها أمام الزوار الدوليين، تواصل طيران الإمارات استئناف خدماتها عبر شبكة خطوطها العالمية وجداول رحلاتها، من عدد قليل من المدن في يوليو 2020، إلى أكثر من 120 وجهة اليوم، بالإضافة إلى مزيد من الرحلات التي سيتم إطلاقها على أكثر من 20 مساراً لطيران الإمارات بحلول أكتوبر المقبل.



وتعمل طيران الإمارات دائماً على توفير أفضل تجربة سفر لعملائها، لا سيما في ظل الأوضاع العالمية المتغيرة باستمرار، وتواصل تقديم خدمات جديدة ومبتكرة، وضمان صحة وسلامة عملائها وموظفيها، وتوفير أحدث معلومات السفر لهم عبر العالم. وقد مكنت هذه الاستثمارات طيران الإمارات على مدى الأشهر الاثني عشر الماضية من تسهيل استئناف السفر بأمان وتعزيز تجربة العملاء.



مبتكرات رقمية وتكنولوجيا بيومترية وإجراءات ذاتية

ففي عام 2019، بدأت طيران الإمارات اختبار وتطبيق التكنولوجيا البيومترية (القياسات الحيوية) في مختلف نقاط اتصال لرحلة العملاء عبر المطار، وفي العام الماضي، بادرت بطرح المسار السريع بالتكنولوجيا البيومترية.



وتشغل الناقلة حالياً أكثر من 30 كاميرا بيومترية في مركزها بمطار دبي الدولي، بما في ذلك عند كاونترات إجراءات السفر، وعلى مداخل صالات الدرجتين الأولى والأعمال وبعض بوابات الصعود إلى الطائرات.



ومنذ التنفيذ، استخدم أكثر من 58 ألف عميل خيار التحقق المريح والآمن بدون تلامس للوصول إلى صالات طيران الإمارات، كما استخدم أكثر من 380 ألف عميل بوابات بيومترية للالتحاق برحلاتهم.



وتشهد طيران الإمارات تنامياً في اختيار العملاء استخدام قنواتها البيومترية منذ بدء انتشار الجائحة، وتخطط لتوسيع عدد بوابات الصعود المجهزة بأجهزة المسح البيومترية. كما تتعاون الناقلة مع مع مختلف الجهات ذات الصلة في مطار دبي الدولي، بما في ذلك فريق الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب GDRFA لإعادة تفعيل البوابات الذكية التي تمكن المسافرين المؤهلين من عبور نقاط مراقبة جوازات السفر عند الوصول والمغادرة في غضون ثوانٍ باستخدام تقنية جديدة من دون تلامس.



وتلقى أكشاك الخدمة الذاتية الجديدة إقبالاً متزايداً من عملاء طيران الإمارات منذ طرحها في سبتمبر 2020، حيث تتيح لهم إنهاء الإجراءات واختيار المقاعد وتسليم حقائبهم.



وخلال شهري يوليو وأغسطس اختار أكثر من 568 ألف عميل هذه الخدمة المريحة التي مكنتهم من تخطي طوابير الانتظار على الكاونترات، والانتقال مباشرة وبسلاسة إلى خدمة الجوازات والتدقيق الأمني. واستجابة لاستقبال العملاء، فإن طيران الإمارات ستوفر 6 أكشاك خدمة ذاتية أخرى في منطقة إجراءات الدرجتين الأولى والأعمال خلال سبتمبر الجاري.



وكانت طيران الإمارات قد أدخلت أيضاً في العام الماضي تقنية جديدة تسهل على العملاء الإبلاغ عن الحقائب المتأخرة أو التالفة على emirates.com، وتقليل المعاملات الورقية وتحسين الشفافية، وخدمة العملاء بصورة أفضل من حيث تقديم الحلول للاستفسارات المتعلقة بالأمتعة.

#بلا_حدود