السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021
من دورة سابقة لمعرض دبي للطيران. (أرشيفية)

من دورة سابقة لمعرض دبي للطيران. (أرشيفية)

رواد قطاع الطيران يناقشون الآفاق المستقبلية في معرض دبي للطيران

أعلن معرض دبي للطيران أن نسخة هذا العام ستشهد عقد 9 مؤتمرات تتضمن مجموعة من الجلسات التي تتناول مجالات الطيران والفضاء وتقنيات القطاع، بمشاركة مجموعة من نخبة الرواد والرؤساء والمديرين لمناقشة الآفاق والفرص المستقبلية للقطاع.

وتسلط المؤتمرات الضوء على مجموعة من المواضيع بما في ذلك دور التقنيات الجديدة في إعادة رسم ملامح قطاع السفر الجوي والتغيرات الرئيسية في قطاع الشحن الجوي، فضلاً عن التطورات العالمية المرتبطة بالاستدامة وأنظمة القيادة الذاتية وخدمات الفضاء الجديدة والاتصال عبر الأقمار الصناعية وغيرها الكثير.

وتنقسم المؤتمرات إلى 3 أقسام رئيسية وهي: مسرح ذا هب، ومنتدى صناعة الطيران 2050، ومسرح تيك إكسبلور.

ويستضيف مسرح ذا هب قادة إدارة الحركة الجوية العالمية والشحن للتعرّف على السبل التي اعتمدتها هذه الخدمات الحيوية لدعم القطاع خلال الأزمة الصحية العالمية، فيما سيقدم منتدى صناعة الطيران 2050 سلسلة من الجلسات المخصصة لمناقشة مجالات النمو الرئيسية في قطاع الطيران بما فيها خدمات النقل الجوي المتطور والاستدامة والفضاء.

ويهدف مسرح تيك إكسبلور إلى استكشاف استراتيجيات الأمن السيبراني مع التقنيات الناشئة التي تساعد في انتعاش قطاع الطيران بما في ذلك تقنيات الذكاء الاصطناعي وشبكات الجيل الخامس وأنظمة القيادة الذاتية.

وتشهد المؤتمرات مشاركة الجهات الرئيسية في قطاعات التكنولوجيا والطيران والشحن بما في ذلك بوينغ وأكسنتشر وجي 42 وإير بي بي وإنتلسات وفيديكس وكوهين آند ناجل وسمارت كارجو وناف باس وليلوم.

وتوضح إحدى الجلسات الرئيسية في مرحلة تيك إكسبلور بعنوان السفر دون تلامس الاستفادة من تقنيات الهواتف الذكية لتجاوز تداعيات الأزمة الصحية السبل التي اتبعتها شركات الطيران الرائدة لتوظيف تقنيات الهواتف الذكية في مجالات السفر الآمن. وكجزء من منتدى صناعة الطيران 2050 ستسلط جلسة الاستثمار في مستقبل الطيران الذاتي والمستدام الضوء على مهمة دبي الرامية إلى اعتماد أنظمة النقل ذاتية القيادة في ربع الرحلات المنطلقة من الإمارة بحلول عام 2030 كجزء من خطتها لإرساء نظام طيران مستدام.

وقال كريس ريموند الرئيس التنفيذي لشؤون الاستدامة لدى بوينغ، إن الإمارات أثبتت التزامها بابتكار مستقبل أكثر استدامة في القطاع، ولطالما تعاونت بوينغ مع الحكومة الإماراتية لإطلاق العديد من المبادرات بما فيها تأسيس اتحاد أبحاث الطاقة الحيوية المستدامة لتطوير وقود طيران مستدام.

من جهته، قال طلال القيسي نائب الرئيس للمشاريع الخاصة وبرنامج الفضاء لدى جي 42: «إن جي 42 تؤمن بأهمية الذكاء الاصطناعي باعتباره أداة مستقبلية تحمل إمكانات هائلة لتحقيق تقدم إيجابي في مختلف القطاعات العالمية بما فيها قطاع الطيران والفضاء وتتطلع إلى المشاركة في مسرح تيك إكسبلور هذا العام لمناقشة سبل توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي في القطاع، بما يساهم في زيادة سرعة العمليات، وتعزيز كفاءتها وسلامتها لتحفيز انتعاش القطاع بعد الأزمة».

#بلا_حدود