الاحد - 24 أكتوبر 2021
الاحد - 24 أكتوبر 2021
No Image Info

«طيران الإمارات» و«كوانتاس» تمددان شراكتهما لمدة 5 سنوات

أعلنت طيران الإمارات و«كوانتاس» أنهما ستمددان شراكتهما الأساسية لمدة 5 سنوات أخرى، ما يعني أن متعاملي الناقلتين وأعضاء برنامجيهما لمكافأة الولاء سيواصلون الاستفادة من شبكة مشتركة واسعة، وملايين مقاعد المكافآت للسفر عبر أستراليا ونيوزيلندا وأوروبا والمملكة المتحدة.



ووقع اتفاقية تمديد الشراكة السير تيم كلارك رئيس طيران الإمارات والرئيس التنفيذي لمجموعة كوانتاس آلان جويس على هامش الاجتماع السنوي العام للاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) في بوسطن.



ومع تعافي الناقلتين، وصناعة الطيران عامةً، تدريجياً من تأثيرات «كوفيد-19» على أعمالهما، فسوف تواصل الشراكة مساهمتها في تحقيق تحسن على الصعيد المالي لكل منهما.



ولدى الناقلتين حالياً موافقة من السلطات التنظيمية على العمل المشترك حتى مارس 2023. وسوف تسعى كوانتاس وطيران الإمارات للحصول على تفويض من السلطات ذاتها، ومنها لجنة المنافسة وحماية المستهلك الأسترالية، لمواصلة العناصر الأساسية للشراكة بما في ذلك تنسيق الأسعار والجداول الزمنية والمبيعات والتسويق السياحي على المسارات المعتمدة حتى عام 2028. وتتضمن الاتفاقية أيضاً خياراً للتجديد 5 سنوات أخرى بعد ذلك.



وتوفر الناقلتان معاً ملايين مقاعد المكافآت للمسافرين الدائمين، إلى أكثر من 100 وجهة، باستخدام نقاط كوانتاس أو أميال سكاي واردز طيران الإمارات الخاصة بهم التي تراكمت في أرصدتهم أثناء الجائحة.



وتتيح الاتفاقية لمتعاملي طيران الإمارات الوصول إلى أكثر من 55 وجهة أسترالية لا تصل إليها الناقلة، كما يمكن لمتعاملي كوانتاس السفر مع طيران الإمارات إلى دبي والوصول إلى أكثر من 50 مدينة في أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا لا تغطيها كوانتاس.



وقال السير تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات: «تمديد شراكتنا مع كوانتاس دليل على نجاحها، كما يعكس التزامنا بضمان استمرار تمتع المسافرين من وإلى أستراليا، التي نخدمها منذ أكثر من 25 عاماً، بأفضل الخيارات ومزايا المسافرين الدائمين. وعلى الرغم من تحديات الأشهر الـ18 الماضية، فإن التمديد يؤكد استمرارنا في خدمة تلك السوق على المدى الطويل».



وأضاف السير تيم كلارك قائلاً: "تعمل شراكتنا على ربط المسافرين بسلاسة بأكثر من 100 وجهة حول العالم على شبكتنا المشتركة، وتوفر تجارب متميزة ومنسقة مثل الوصول إلى النقاط والصالات الخاصة. ومع إعادة معظم دول العالم فتح حدودها، فإننا نتطلع إلى استعادة جداول رحلاتنا الأسترالية، بما في ذلك خدمات طائراتنا A380 الشهيرة، والترحيب بالمتعاملين لتجربة أفضل شراكة في فئتها لسنوات عديدة مقبلة".



من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة كوانتاس آلان جويس: «كان أساس شراكتنا مع طيران الإمارات حقيقة أنه لا يمكن لأي ناقلة أن تطير إلى كل مكان، ولكن يمكننا معاً أن نطير إلى معظم الأماكن التي يرغب متعاملونا المشتركون في السفر إليها، وأن نتعامل مع متعاملي بعضنا البعض على أنهم متعاملينا. وتمثل اتفاقية التمديد استمراراً لواحدة من أهم الشراكات الثنائية في الصناعة، التي أسميناها زلزالية عند إطلاقها في عام 2013، وقد كانت كذلك، خصوصاً من حيث معناها لأكثر من 13 مليون راكب سافروا على رحلات مشتركة. نحن ندرك أن سوق الطيران الدولي سيستغرق سنوات للتعافي التام، لذا فإن التعاون الوثيق بين شركاء الطيران سيكون أكثر أهمية من أي وقت مضى».



وتحتفل طيران الإمارات هذا العام بمرور 25 عاماً على خدمة أستراليا، حيث نقلت منذ عام 1996 أكثر من 39 مليون مسافر بين محطاتها الأسترالية، سيدني وملبورن وبريسبن وبيرث وأديليد، ووجهات أخرى عبر مركزها في دبي. وواصلت طيران الإمارات التزامها القوي نحو السوق الأسترالية، ما زاد حجم عملياتها من ثلاث رحلات أسبوعياً إلى ملبورن في البداية في عام 1996، لتبلغ ذروتها إلى أكثر من 100 رحلة في الأسبوع قبل الجائحة.



فوائد الشراكة بين كوانتاس وطيران الإمارات

• منذ عام 2013، سافر أكثر من 13 مليون راكب على الشبكة المشتركة، وزاد إجمالي مسافات رحلاتهم على 87 مليار كيلومتر.

• في المتوسط، سافر أكثر من 13 ألفاً من متعاملي طيران الإمارات على خدمات كوانتاس المحلية والإقليمية داخل أستراليا كل شهر.

• توفر كوانتاس وطيران الإمارات معاً للمتعاملين أكثر من 100 وجهة للرمز المشترك بما في ذلك 38 وجهة في المملكة المتحدة وأوروبا، و55 وجهة في أستراليا ونيوزيلندا، و13 وجهة في أفريقيا والشرق الأوسط، بالإضافة إلى وجهتين في آسيا.

#بلا_حدود