السبت - 23 أكتوبر 2021
السبت - 23 أكتوبر 2021
No Image Info

«أياتا»: 201 مليار دولار خسائر قطاع الطيران في 2020-2022

كشف الاتحاد الدولي للنقل الجوي «أياتا»، اليوم، عن توقعاته الأخيرة للأداء المالي لقطاع الطيران متوقعاً انخفاض خسائر القطاع الصافية إلى 11.6 مليار دولار في عام 2022 بعد خسارة 51.8 مليار دولار في عام 2021، بعد أن تفاقمت مقارنة بالخسائر البالغة 47.7 مليار دولار المقدرة في أبريل 2021.

وقال الاتحاد، في بيان، إنه عدل تقديرات الخسائر الصافية لعام 2020 إلى 137.7 مليار دولار من 126.4 مليار دولار. وتوقع «أياتا»، أن يصل إجمالي خسائر القطاع في 2020-2022 إلى 201 مليار دولار، وأن يستقر الطلب عند 40% خلال عام 2021، من مستويات 2019، وأن يرتفع إلى 61% في عام 2022.

ورجح أن يصل إجمالي عدد الركاب إلى 2.3 مليار في عام 2021، ثم يرتفع العدد إلى 3.4 مليار في عام 2022 وهو مماثل لمستويات عام 2014 وأقل بكثير من 4.5 مليار مسافر في عام 2019.

وذكر أنه من المتوقع استمرار الطلب القوي على الشحن الجوي مع ارتفاع الطلب في عام 2021 بنسبة 7.9% فوق مستويات عام 2019، والنمو إلى 13.2% فوق مستويات عام 2019 لعام 2022.

وقال «أياتا»، «إن حجم أزمة «كوفيد-19» لشركات الطيران هائل، وخلال الفترة 2020-2022، قد يتجاوز إجمالي خسائر الشركات 200 مليار دولار».

وأشار إلى محاولة الشركات البقاء على قيد الحياة، عبر قيامها بخفض التكاليف بشكل كبير وتكييف أعمالها مع أي فرص متاحة. وتابع: «سيشهد ذلك انخفاض خسائر عام 2020 التي بلغت 137.7 مليار دولار إلى 52 مليار دولار هذا العام، وسيؤدي ذلك إلى مزيد من الانخفاض إلى 12 مليار دولار في عام 2022».

وقال ويلي والش، المدير العام لاتحاد النقل الجوي الدولي: «لقد تجاوزنا أعمق نقطة في الأزمة. وفي حين لا تزال هناك قضايا خطيرة، فإن الطريق إلى الانتعاش بدأ يظهر، والطيران يُظهر مرونته مرة أخرى».

#بلا_حدود