الاحد - 05 ديسمبر 2021
الاحد - 05 ديسمبر 2021

نصف مليار درهم لـ 20 مشروعاً سياحياً ضمن الوجهة الجديدة في رأس الخيمة

تترقب رأس الخيمة أكثر من 20 مشروعاً سياحياً جديداً، بقيمة استثمارية تبلغ نصف مليار درهم، ضمن مبادرات التنمية السياحية المستدامة في جميع أنحاء الامارة، تتمحور حول استراتيجية الوجهة الجديدة للإمارة، والتي تركز على الطبيعة والسياحة والمغامرات، وسهولة الوصول والأصالة.

وأكد رئيس هيئة تنمية السياحة في رأس الخيمة راكي فيليبس في حوار خاص مع "الرؤية"، أن الإمارة على موعد مع مشاريع سياحية نوعية خلال العامين المقبلين، تنسجم بسلاسة ضمن المنظومة البيئية في الامارة، وتخدم كافة السياح من أفراد وعائلات، إذ إن منطقة جبل جيس ستحتضن أهم المشاريع المتعلقة بسياحة المغامرات والضيافة وغيرها.



كم يبلغ حجم الاستثمارات السياحية الجديدة في الإمارة ؟

أعلنت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة في مايو الماضي عن إطلاق أكثر من 20 مشروعاً جديداً يندرج ضمن مبادرات التنمية السياحية المستدامة في جميع أنحاء إمارة رأس الخيمة، وباستثمار قيمته نصف مليار درهم، وذلك بالشراكة مع مجموعة "راك للضيافة القابضة" و"غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة".



وتتمحور هذه المشاريع حول استراتيجية الوجهة الجديدة للإمارة التي تركز على الطبيعة والسياحة والمغامرات وسهولة الوصول والأصالة، خلال تصميم كافة المشاريع تم مراعاة أرقى معايير وعمليات الاستدامة، لتمكينها من استقطاب اهتمام الباحثين عن تجارب آمنة ومتنوعة خلال الواقع الجديد الذي يعيشه قطاع السفر.

ما أهم المشاريع السياحية في رأس الخيمة الجديدة والمرتقبة؟؟ وكم يبلغ حجم الغرف الفندقية في الإمارة حتى نهاية العام الجاري ؟

تضم الإمارة مجموعة متنوعة من العلامات العالمية في قطاع الضيافة، بما فيها هيلتون وريكسوس وروتانا وريتز كارلتون وغيرها الكثير من فئة الثلاث و الأربع و الخمس نجوم، ورحّبت الإمارة مؤخراً بافتتاح أكبر فنادق "هامبتون من هيلتون" في العالم والذي يضم أكثر من 500 غرفة.

نركز أيضاً على تأمين المزيد من الغرف الفندقية لمواكبة المكانة المتنامية لرأس الخيمة، واستقطاب السياح الدوليين والمحليين على حد سواء، وسيتم إطلاق عدد من الفنادق الجديدة تحت إدارة علامات تجارية عالمية في مختلف أنحاء الإمارة على مدى السنوات الثلاث المقبلة، بما في ذلك موفنبيك وإنتركونتيننتال وراديسون بلو، ليزيد عدد الغرف في محفظة رأس الخيمة والتي مجموعها 6943 اعتباراً من اكتوبر 2021.



كما من المقرر افتتاح منتجع وشاطئ سوفيتيل الحمرا رأس الخيمة في عام 2023، ليكون معلماً رئيسياً لمجموعة سوفيتيل في الإمارة.

وتزامناً مع توجه أعداد متنامية من المسافرين نحو خيارات السفر القائمة على التجارب الطبيعية، تم تشييد مشاريع جديدة وفقاً لأرقى معايير وإجراءات الاستدامة، لتنسجم بسلاسة ضمن المنظومة البيئية للجبل، إضافة إلى تعزيز الوعي بممارسات الحفاظ على البيئة الطبيعية وتشتمل قائمة الإضافات المميزة الجديدة في الجبل والمقرر افتتاحها خلال الربع الرابع من العام الجاري، و"أجنحة جيس" وهو أول موقع مخصص للطيران المظلي في دول مجلس التعاون الخليجي، وجيس سليدر وهي زلاجة تسير على مسار فولاذي هو الأطول في المنطقة بمسافة 1840 متر.

وتترقب الامارة اطلاق "أرجوحة جيس"، وهي مصنوعة من حبال مزدوجة توفر إطلالات خلابة وفرصة فريدة لالتقاط أجمل الصور، وإنشاء المحتوى المتميز.

وستشهد المرحلة التالية لإطلاق هذه التجارب المميزة افتتاح عدد من مرافق الإقامة المستدامة الجديدة، وإطلاق مجموعة من الخدمات الأخرى في جبل جيس خلال عام 2022 وما يليه، بما في ذلك "إيرث ألتيتيود" الفندق المؤقت الذي يضم 15 وحدة إقامة مجهزة بالكامل، ومركز أنشطة ومسبح، ومن المقرر افتتاحه خلال الربع الأول من العام المقبل 2022.

ومن ضمن المشاريع السياحية المهمة في الامارة مخيم جبل جيس "كلاود 7"، وهو تجربة التخييم المستدامة، والمقرر إطلاقها ما بين الربع الثالث والرابع من عام 2022، إضافة إلى "مخيم جيس" الذي سيوفر خدمات الإقامة بتكلفة مقبولة لعشاق المغامرات الخارجية، والتجارب المتميزة في أحضان الطبيعة، وسيكون بمثابة مركز ترفيهي جديد يقدم مجموعة من النشاطات مثل اليوغا وتجارب الطهي الحية لأشهى أصناف المطبخ الإماراتي، ومن المقرر افتتاحه خلال النصف الثاني من عام 2022.



كما ستضم الامارة قرية المأكولات والمشروبات "جيس يارد"، وتشتمل على أكشاك ومقطورات ومنافذ تجزئة لبيع الأطعمة وعربات الطعام ذات التصاميم المتميزة المستوحاة من الماضي، وسينما في الهواء الطلق ومناطق لعب الأطفال، ومن المقرر افتتاحها مع نهاية عام 2022، فضلاً عن مشروع "سيج لودج" التابع لمجموعة "مانتيس"، وهو وجهة جبلية فاخرة تركز على الطبيعة، وتقدم مجموعة من التجارب الإبداعية وأنشطة التأمل والجولات الجبلية برفقة مرشدين مختصين.

وللمرة الأولى على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، تشهد إمارة رأس الخيمة في شهر نوفمبر المقبل انطلاق تجارب المسير الجبلي التي تقدمها "هايلاندر"، الرابطة الدولية الوحيدة المعتمدة للمسير الجبلي والشهيرة عالمياً بأنشطتها الفريدة والمصممة خصيصاً لعشاق استكشاف الطبيعة.

وتنظم الرابطة سنوياً 20 مسيراً جبلياً في 15 بلداً، وتحظى هذه الأنشطة بإقبال واهتمام كبير في أوساط هواة المسير الجبلي في مختلف أنحاء العالم، وباستضافتها لهذه الأنشطة، تؤكد إمارة رأس الخيمة على مكانتها العالمية كوجهة مفضلة لعشاق التجارب في أحضان الطبيعة، لتنضم إلى قائمة المواقع المتميزة التي استضافت تجارب "هايلاندر" سابقاً مثل: النمسا والبوسنة وكرواتيا ومصر واليونان وروسيا والبرتغال.

ما أبرز الحوافز والتسهيلات لاستقطاب الاستثمارات السياحية ؟؟

أعلنت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة مؤخراً عن إطلاق "اختر رأس الخيمة"، وهو برنامج سيسهم في ترسيخ مكانة إمارة رأس الخيمة كواحدة من أبرز الوجهات المفضلة للسياحة والاستثمارات والتجارب الفاخرة بأسعار في المتناول.

ويأتي إطلاق المبادرة التي تحظى بدعم حكومة الإمارة بالتعاون مع شركة "آرتون كابيتال" الرائدة في مجال الاستشارات الحكومية.



ويهدف البرنامج إلى دفع عجلة النشاط السياحي والاستثماري في الإمارة عبر المزايا الواسعة التي يقدمها للمستثمرين مثل، تأشيرة الإقامة طويلة الأمد وفقاً لمعايير تضعها الحكومة، وبالتالي تعزيز الجاذبية الاستثمارية للإمارة، والمساهمة في نمو القطاعات الاقتصادية الرئيسية مثل الرعاية الصحية والضيافة والتعليم والتجارة والتجزئة، وتوفير فرص العمل الجديدة، ومساعدة الشركات والمؤسسات المحلية على النجاح والازدهار.

كما وضعت الهيئة خطة متينة منذ شهر أبريل الماضي حتى اليوم لدعم القطاع خلال جائحة كورونا، والتي تتضمن، حزمة التحفيز المالي لشركائنا في السفر والضيافة، واعتماد الوجهة كأول مدينة آمنة في العالم، وإطلاق حملات محلية ناجحة، وحملة تطعيم العاملين في قطاع السفر والسياحة، واستراتيجية طيران لجلب الزوار مباشرة إلى رأس الخيمة، واستثمار رأسمالي كبير في الوجهة.

ما أبرز الانجازات التي حققتها الهيئة منذ مطلع العام الجاري على المستوى السياحي؟

أعلنت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة عن تسجيل أعلى عدد من الزوار إلى رأس الخيمة على الإطلاق خلال شهر يوليو الماضي، حيث استقبلت الإمارة 109 آلاف و41 زائر، بينما استقبلت خلال النصف الأول من العام الجاري أكثر من 223 ألف و589 زائر دولي و206 آلاف و844 مقيم في الدولة، مما أتاح لها تسجيل حجوزات قدرها 855 ألف و165 ليلة في فنادقها.

وسجلت الإمارة أيضاً معدلاً نسبته 98% لرضا العملاء خلال النصف الأول من العام الجاري، وهو الأعلى على الإطلاق في تاريخها وفقاً لشركة "نيلسون" المتخصصة بالإحصائيات والبيانات، علاوة على أعلى نتيجة ضمن مؤشر "صافي نقاط الترويج" بين الزوار الدوليين خلال السنوات القليلة الماضية.

واكتسبت الإمارة مكانة متميزة مع اختيارها كعاصمة للسياحة الخليجية لعامي 2020 و2021 من قبل وزراء السياحة في مجلس التعاون الخليجي، وأصبحت أول مدينة في العالم تحصل على ملصق الامتثال من "بيرو فيريتاس" وأول إمارة تتلقى ختم "السفر الآمن" من المجلس العالمي للسفر والسياحة، مما وفّر مرتكزاً رئيسياً لاستعادة قطاعها السياحي لعافيته.

ما حجم المشاركات الدولية للهيئة للترويج السياحي لامارة رأس الخيمة منذ بداية العام؟؟ وما الخطة في العام الجاري في هذا الاطار ؟

قمة العرب للطيران 2021 كانت أول فعالية استضافتها رأس الخيمة بحضور شخصي من بعد بدء الجائحة، وانعقدت الفعالية على مدار يومي 21 و22 مارس في "مركز الحمرا الدولي للمعارض والمؤتمرات" وحظيت بدعم من شركاء القطاع الدوليين مثل "إيرباص"، و"سي إف إم"، و"أكاديمية ألفا للطيران"، وذلك تحت شعار "قطاع الطيران العربي في الواقع الجديد"، إذ جمعت القمة في نسختها الثامنة نخبة من الخبراء لمناقشة تأثير الجائحة وتداعياتها على قطاع الطيران، والسبل المثلى للتعافي استعداداً لمستقبل أكثر ازدهاراً.

ويتم التخطيط لتنظيم العديد من المؤتمرات الدولية الأخرى خلال الأشهر المقبلة، بما في ذلك قمة مستثمري الفنادق في الخليج والمحيط الهندي، ومؤتمر جلوبال سيتيزن فورم والتي ستجمع قادة العالم.

هل من خطط لتعزيز الحركة السياحية في ظل عودة الحياة لطبيعتها؟

تعتبر إمارة رأس الخيمة إحدى أكثر الإمارات تنوعاً في منطقة الخليج العربي، لما تقدمه من تجارب ومعالم سياحية عالمية المستوى، الأمر الذي مكنها من تعزيز مكانتها على خريطة السياحة العالمية باعتبارها إحدى أسرع الوجهات نمواً في المنطقة.



ويأتي اختيار الإمارة كعاصمة للسياحة الخليجية لعام 2021، تأكيداً على جهودها السريعة والفعالة للتصدي لأزمة كوفيد-19، الأمر الذي ساهم في حصولها على الاعتماد الدولي كوجهة سياحية آمنة للسياحة الداخلية، وكانت رأس الخيمة أول وجهة في العالم تحصل على ملصق الامتثال من «بيرو فيريتاس»، وختم «السفر الآمن» من المجلس العالمي للسفر والسياحة.

وتستمر هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة في تعزيز مكانة الإمارة كوجهة آمنة للزوار من خلال توفير فحوص PCR لفيروس كوفيد-19 مجانية للزوار الدوليين المقيمين في الإمارة حتى نهاية العام الحالي.

ما أبرز ملامح الخطة الاستراتيجية للهيئة لتنمية القطاع السياحي في الامارة خلال الاعوام المقبلة ؟

كشفت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة النقاب سبتمبر الماضي عن "استراتيجية الوجهة السياحية المستدامة"، حيث ترسي الاستراتيجية الجديدة أبرز الخطوات اللازمة لتمكين الإمارة من تحقيق الاستدامة على المدى الطويل، وستسهم في دعم أهداف النمو السياحي الشامل، والتصدي للتغير المناخي، والتزام الإمارة تجاه السياسات البيئية على المستويين المحلي والعالمي.



كما تهدف إلى ترسيخ مكانة الإمارة الغنية بالمعالم الطبيعية الخلابة كوجهة رائدة إقليمياً في السياحة الصديقة للبيئة بحلول العام 2025، وكشفت الهيئة على هامش مشاركتها في معرض "سوق السفر العربي 2021"، عن رؤية الوجهة وهويتها الإعلامية الجديدة المستوحاة من مكانة الإمارة كوجهة رائدة للسياحة في أحضان الطبيعة، وقدرتها على توفير أروع اللحظات وسط المناظر الطبيعية والمعالم الخلابة.

وتنسجم الهوية الإعلامية الجديدة انسجاماً تاماً مع مكانة الإمارة الشهيرة بقممها الجبلية، وصحاريها الواسعة، وشواطئها الساحرة، وتهدف إلى الارتقاء بهذه المكانة إلى آفاق جديدة كلياً.