الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
No Image Info

«المنتدى الدولي للسياحة والسفر 2021» ينطلق بالشارقة نوفمبر الجاري

أعلنت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة عن تنظيم «منتدى الشارقة الدولي للسياحة والسفر 2021»، وذلك بتاريخ 24 نوفمبر الجاري في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات بالشارقة.

ويهدف المنتدى الذي يحمل شعار «السياحة الذكية والتحديات العالمية»، إلى تقديم منصة عالمية تجمع رواد وخبراء صناعة السياحة والسفر في إمارة الشارقة والعالم، لتبادل الرؤى والأفكار الملهمة والتصورات المستقبلية المتعلقة بالقطاع في الإمارة والمنطقة.

كما تسعى الهيئة من خلال الحدث إلى إتاحة الفرصة لشركات السفر والسياحة وصناع القرار لتبادل الخبرات والتجارب، والتواصل الفعال لبحث سبل الشراكة والتعاون وطرح الحلول الناجحة للتحديات العالمية التي تواجه القطاع، بما يثري السياحة ويدعم نموها المستدام.

ويأتي «منتدى الشارقة الدولي للسياحة والسفر 2021» ليشكل حلة جديدة لـ«منتدى الضيافة بالشارقة» والذي تنظمه هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة بشكلٍ سنوي، ويأتي هذا المُسمى الجديد ليحمل معه توجهات وأهدافاً جديدة تواكب التطور الكبير الذي شهده القطاع السياحي في إمارة الشارقة خلال العقد الماضي، وكذلك المتغيرات العالمية التي شهدتها قطاعات السياحة والسفر، والتي تتطلب تبني مفاهيم وآليات عمل متجددة تضمن استمرارية نمو وتطور القطاع السياحي في إمارة الشارقة والمنطقة.

وقال خالد جاسم المدفع، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، إن القطاع السياحي يشكل ركيزة أساسية لاقتصاد الدول والمدن حول العالم، كما أنه مساهم رئيسي في تحقيق أهداف الخطط التنموية الشاملة.

وبفضل الرؤية الرشيدة والدعم الدائم من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حقق القطاع السياحي في الإمارة نمواً هائلاً خلال العقد الأخير، ما تحتم معه وجود منصة نقاشية متخصصة مثل «منتدى الشارقة للسياحة والسفر 2021»، تجمع تحت مظلتها الخبراء والمعنيين والمؤثرين بالقطاع السياحي المحلي والعالمي، للحوار والتواصل المثمر والتعرف على الآليات اللازمة لضمان استمرارية تقدم وازدهار قطاع السياحة والسفر.

وأضاف: «تسعى هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة من خلال المنتدى إلى تسليط الضوء على الاستراتيجيات والحلول الفعالة للنمو المستدام لقطاع السياحة والسفر، واستعراض أفضل التجارب العالمية بمجال السياحة الذكية، والتي تشكل نماذج ملهمة يمكن الاستفادة منها والبناء على إنجازاتها، والتي سيقدمها نخبة من المختصين والمعنيين بالقطاع السياحي في إمارة الشارقة والعالم. ونحن على يقين أن الحدث سيخرج بتوصيات مهمة ستسهم في رسم ملامح المشهد السياحي المستقبلي لإمارة الشارقة».

ويشارك في جلسات المنتدى التي تمتد على مدار يوم كامل، مجموعة من المسؤولين وصناع القرار من القطاعين الحكومي والخاص، ومن داخل وخارج الدولة، إلى جانب مختصين بقطاع السياحة العالمي والوجهات. فضلاً عن خبراء بالمجال الاقتصادي وريادة الأعمال والابتكار والقطاع الفندقي ومدوني السياحة على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.

وتناقش جلسات الحدث عدة محاور رئيسية، حيث تتناول الاستراتيجيات الكامنة وراء «تطوير وتنمية ريادة الأعمال»، والتي تشكل عاملاً مهماً في تنشيط الاقتصاد والنمو المستدام. وتركز الجلسات على سُبل تشجيع وتعزيز فرص ريادة الأعمال وتأثيرها على تطوير الوجهات الحديثة، ما يفتح آفاقاً جديدة أمام المهتمين بالقطاع السياحي، وآليات صياغة برامج تدريبية ناجحة في ذات الإطار.

من جانب آخر، يناقش المنتدى أثر الوجهات السياحة الذكية على الاقتصاد، من خلال استعراض نماذج واقعية لتجارب بعض الدول بهذا المجال. كما يبحث الحدث ضمن جلساته أبرز المهارات القيادية التي تتطلبها عملية إدارة الأعمال السياحية للمدن، والتي تضمن من خلالها استمرارية النجاح والقدرة على مواجهة التحديات على اختلافها، ومعرفة الأسواق والاتجاهات وتقييم المخاطر واتخاذ القرارات الصحيحة. إلى جانب مناقشة الجلسات للمهارات اللازمة لقيادة القطاع السياحي لتطوير الخدمات من خلال توظيف الابتكار لتعزيز تجارب المتعاملين.

ويسلط المنتدى الضوء على محور «قوة وتأثير المدونين على تطوير الوجهة»، من خلال التعرف على دور مدونات السفر في التسويق للوجهات السياحية في السنوات الأخيرة، من خلال القصص المبنية على التجارب، وإتاحة الفرصة للمسافرين للتعرف على الوجهة قبل القيام بعملية الحجوزات. كما يناقش المنتدى إيجابيات وسلبيات هذه القوة من خلال استضافة مؤثرين بهذا المجال.