الاحد - 28 نوفمبر 2021
الاحد - 28 نوفمبر 2021
محمد الزعابي

محمد الزعابي

الاتحاد الهندسية تخطط لتحويل بوينغ «ER300-777» الخاصة بالركاب إلى طائرات شحن

كشف رئيس فريق خدمة العملاء للمبيعات الفنية في الاتحاد الهندسية محمد الزعابي، عن تخطيط الشركة لبدء تشغيل خط خاص لعمليات تحويل طائرات الركاب من طراز بوينغ 777-300ER إلى طائرات شحن في الربع الأول من عام 2023.

وأوضح الزعابي أن هذه الخطوة ستمكن الشركة من توسيع نطاق خدماتها للعملاء إلى جانب عمليات الإصلاح والصيانة والعمرة التي تقدمها منذ عقود طويلة.

وقال الزعابي في تصريحات للصحفيين على هامش مشاركة مجموعة الاتحاد للطيران في معرض دبي للطيران 2021، إن الاتحاد الهندسية قامت خلال فترة جائحة كوفيد-19 بتنفيذ برنامج ضخم لتطوير وإعادة تجديد مقصورات الركاب لأسطول طائرات الاتحاد للطيران بشكل كامل، لافتاً إلى أن الاتحاد للطيران تستحوذ على 30% من عمليات الصيانة والخدمات التي تقدمها الشركة، فيما تغطي نسبة الـ70% المتبقية أعمال الصيانة والإصلاح والعمرة لعملاء من شركات الطيران من مختلف أنحاء العالم.

وأشار إلى أن الاتحاد الهندسية تعد ثالث أقدم شركة معتمدة من وكالة سلامة الطيران الأوروبي، التابعة للاتحاد الأوروبي، تقوم بتصميم وهندسة وتصنيع المنتجات داخل مقصورات الطائرات، مشيراً إلى أنه تم تصنيع أكثر من 28 ألف قطعة في عام 2019، تشمل تصنيع السجاد والمقاعد ومساند اليد والألواح العازلة بين المقصورات وأطر نوافذ الطائرات، وأغطية الكراسي.

وأشار الزعابي إلى أن الاتحاد الهندسية قامت خلال عام 2019 بتقديم خدماتها إلى نحو 331 طائرة وإلى 320 طائرة في عام 2020، و180 طائرة خلال الفترة من يناير حتى أكتوبر 2021، وذلك بمركز عمليات الشركة في أبوظبي الممتد على مساحة 250 ألف متر مربع، ويضم 7 حظائر ومواقف للطائرات وحظائر لأعمال الصيانة الخفيفة والمقامة جميعها على مساحة 66 ألف متر مربع.

وعلى صعيد ساعات العمل، أوضح الزعابي أنه خلال فترة جائحة كوفيد-19 التي أثّرت بشكل كبير على شركات الطيران، لم تتوقف الاتحاد الهندسية عن تقديم خدماتها، حيث تمت صيانة طائرات لشركات في مختلف أنحاء العالم امتداداً من أستراليا وأوروبا إلى أمريكا الجنوبية، إضافة إلى صيانة وتجديد أسطول الاتحاد للطيران بالكامل.

وأضاف الزعابي أن معدل عدد ساعات العمل الفنية خلال عام 2020 بلغ نحو 1.6 مليون ساعة عمل، مقارنة بـ1.5 مليون ساعة عمل في عام ما قبل الجائحة 2019، فيما بلغ المعدل في الفترة من يناير حتى أكتوبر 2021، نحو 1.36 مليون ساعة عمل.