الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم

الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم

رئيس طيران الإمارات: مؤشر حجوزات السفر ممتاز في ظل ارتفاع الطلب

أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مؤسسة مطارات دبي الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، أن مؤشر الحجوزات خلال الفترة المقبلة من العام الجاري مبشر وممتاز، الأمر الذي من شأنه أن ينعكس على أداء حركة الطيران والنشاط السياحي.

وأضاف سموه في تصريحات صحفية اليوم على هامش فعاليات معرض دبي للطيران المدني أن نمو الطلب على السفر في تسارع مع العلم أن الكثير من الدول لا تزال تضع قيوداً على حركة السفر، سواء من حيث إغلاق الأجواء أو تحديد عدد المسافرين خلال الرحلة، مشيراً إلى أن طيران الإمارات دائماً مستعدة لتشغيل رحلات لكن هناك إجراءات غير مرتبطة بطيران الإمارات، وخلال العام المقبل نتمنى أن تكون الأمور أفضل.

وفي رده حول أسطول طيران الإمارات من طراز إيرباص A380 قال سموه إن حجم أسطول طيران الإمارات ضمن التشغيل من هذه الفئة وصل إلى 47 طائرة في الخدمة، من صفر طائرة قبل أشهر، الأمر الذي يشير إلى حجم التطور في حركة الطيران، وفي حجم الطلب، ومع نهاية العام الجاري يمكن أن يصل العدد إلى نحو 60 طائرة ومع افتتاح المطار وزيادة عدد الرحلات وحجم الطلب يمكن أن يصل العدد إلى أكثر من ذلك في ظل مسار التعافي الذي يشهده القطاع حالياً الذي يعتبر مبشراً ويبعث على التفاؤل، لافتاً إلى أن الشركة تشغل حالياً كامل أسطولها من طائرات البوينغ 777.

وعن احتمالية تبديل صفقات بحسب تطورات السوق، قال إن المناقشات دائماً مستمرة مع المصنعين، وإن الجائحة أثرت على خطط شركات تصنيع الطائرات بخصوص عمليات التسليم وتأخير بعض البرامج، مشيراً إلى أن طلبيات طيران الإمارات لا تزال قائمة لدى الشركتين المصنعتين.

وفي رده على سؤال حول العوامل التي تؤثر على سعر التذاكر، قال سموه إن هناك العديد من العوامل التي تدخل في تحديد سعر التذكرة، بما فيها أسعار الوقود، التي تعتبر أهم هذه العوامل، كما أن قيام بعض الدول بفرض إجراءات وتحديد عدد المسافرين خلال الرحلة يساهم كذلك في التأثير على أسعار التذاكر، مشيراً إلى أنه كلما سهلت الدول إجراءات السفر تزيد حركة الطلب ويتحسن الأداء.

وعن مطار آل مكتوم، قال سموه إن المطار مساهم فعال سواء في حركة السفر أو بالنسبة لحركة الشحن، مشيراً إلى إمكانية إرجاع بعض العمليات إلى مطار آل مكتوم.

وقال سموه إن الشحن الجوي يواصل النمو، وتحقق الشركة أداءً جيداً، مشيراً إلى أن الإمارات للشحن الجوي، ستضم طائرتين جديدتين من طراز بوينغ 777 للشحن إلى أسطولها في عام 2022، كما ستحول أيضاً أربع طائرات ركاب بوينغ 777-300ER إلى طائرات شحن خلال عامي 2023 و2024.

وأضاف سموه خلال لقائه مع الصحفيين أن النشاط السياحي في دبي إيجابي جداً وأن أداء الكثير من الفنادق في الإمارة تجاوز مستويات ما قبل الجائحة، مشيراً إلى نمو قطاع السفر من وإلى دبي في ظل استضافة معرض إكسبو 2020 دبي والعديد من الفعاليات التي تستضيفها الدولة خلال الفترة المقبلة، ومنها احتفالات اليوبيل الذهبي لدولة الإمارات، وموسم الأعياد ورأس السنة.

كادر

حول إمكانية طرح شركات طيران وطنية أو جزء منها للإدراج العام، قال سموه إن هناك الكثير من المؤسسات الناجحة في دبي يمكن أن تكون ضمن هذه الخطة لكن كل شيء وارد بالنسبة لشركات الطيران ويعود للجنة المتخصصة.