الاحد - 28 نوفمبر 2021
الاحد - 28 نوفمبر 2021
No Image Info

طيران الإمارات توسع سعة الشحن باستثمار 3.6 مليار درهم

أعلنت الإمارات للشحن الجوي، اليوم، أنها ستضم طائرتين جديدتين من طراز بوينغ 777F إلى أسطولها في عام 2022، كما ستحول أيضاً 4 طائرات ركاب بوينغ 777-300ER إلى طائرات شحن خلال عامي 2023 و2024.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة: «برزت خلال العامين الماضيين الأهمية الكبرى لربط سلسلة التوريد وتوافر سعة شحن جوي للمجتمعات والاقتصادات العالمية. وتلعب طيران الإمارات دوراً رئيسياً في توفير السلع والمنتجات الأساسية للعملاء والمستهلكين على مستوى العالم من خلال السعة المتاحة على أسطول طائراتنا ونطاق شبكتنا العالمية، وبفضل البنية التحتية المتقدمة في مركزنا في دبي. ويسعدنا اليوم أن نعلن عن استثمار 3.6 مليار درهم (1 مليار دولار أمريكي) لتوفير مزيد من السعة، ما يؤكد التزامنا بدعم متطلبات عملائنا، ويعكس ثقتنا بالنمو المستقبلي ومكانتنا كواحدة من أكبر شركات نقل البضائع في العالم».

ووقعت الإمارات للشحن الجوي اتفاقية مع بوينغ لشراء طائرتين جديدتين من طراز بوينغ 777F، ستتسلمهما في أبريل ويونيو 2022. وذراع الشحن في طيران الإمارات هي العميل الأول لطائرة البوينغ 777F، حيث انضمت أول طائرة من هذا الطراز إلى الأسطول في عام 2009. وسوف تعزز إضافة الطائرتين الجديدتين عروض الناقلة لعملائها، ما يوفر مزيداً من الخيارات والمرونة في عملياتها.

وتشكّل طائرة الشحن البوينغ 777F ركيزة أساسية لعمليات الإمارات للشحن الجوي، حيث تعمل رحلاتها المنتظمة وخدماتها العارضة (التشارتر) إلى وجهات عبر القارات الست. كما لعبت الطائرة دوراً مهماً في استجابة الناقلة لتحديات الجائحة، حيث ساعدت في توصيل السلع والمنتجات الحيوية عبر العالم. ويسمح المدى الطويل وقدرات الحمولة العالية للطائرة بنقل الشحنات الحساسة للوقت والحرارة بسرعة وكفاءة من المنشأ إلى الوجهة.

وقال إحسان منير، نائب الرئيس الأول للمبيعات التجاري والتسويق في بوينغ: «يشرفنا أن تؤكد طيران الإمارات ثقتها مرة أخرى بطائرة 777 للشحن باعتبارها العمود الفقري لشبكتها العالمية. ونظراً لكونها أكبر مشغل لطائرات 777 للركاب والشحن على مستوى العالم، فإن نجاح طيران الإمارات هو شهادة على كفاءة هذا الطراز ومداه الرائع».

وفي تطور آخر، وقعت الإمارات للشحن الجوي اتفاقية مع شركة الصناعات الفضائية الإسرائيلية IAI لتحويل 4 طائرات ركاب بوينغ 777-300ER إلى طائرات شحن. وتتضمن الاتفاقية أيضاً خياراً لتحويل مزيد من هذه الطائرات لاحقاً. وسوف يبدأ برنامج التحويل للطائرات الأربع في أوائل عام 2023 ومن المتوقع أن ينتهي في عام 2024، حيث يستغرق العمل على كل طائرة نحو 5 أشهر.

وسوف توفر طائرات الشحن المحولة سعة إضافية مقارنة بالطائرة 777F تصل إلى استيعاب 10 حاويات، ما يسمح بنقل مزيد من البضائع الخفيفة، بما في ذلك سلع التجارة الإلكترونية.

كما ستعزز سعة الشحن في المقصورة الرئيسية التي توفرها الإمارات للشحن الجوي على خطوطها العالمية، مع التركيز بشكل خاص على الممرات التجارية التي تتميز بنسبة أكبر من حمولات البضائع الحجمية. وتقترب قدرات حمولة الطائرة المحولة من تلك الخاصة بطائرات الشحن 777F، كما ستكون الطائرة ذات المحركين أكثر كفاءة لكل طن من البضائع المنقولة مقارنة بطائرات الشحن القياسية في الصناعة.