الاحد - 03 مارس 2024
الاحد - 03 مارس 2024

5 عوامل تعزز استدامة السياحة الدولية للتخلص من تداعيات "كورونا"

حدد مسؤولون ومتحدثون دوليون خلال «منتدى المواطن العالمي» الذي انطلق في رأس الخيمة أمس، 5 عوامل أساسية لتعزيز حركة التنقل الدولية للتخلص من تداعيات جائحة كورونا

وذكر المتحدثون نائبة رئيس ليبيريا جويل تايلور، ووزير السياحة في جامايكا إدموند بارتليت، ورئيس وزراء إيطاليا السابق ماتيو رينزي، خلال الجلسات النقاشية، أن الـ5 عوامل الأساسية لتعزيز حركة التنقل الدولية للتخلص من تداعيات جائحة كورونا تتمثل في، ابتكار منصة دولية موحدة لشهادات لقاح كورونا، وفتح أبواب المطارات أمام المسافرين الذين أخذوا اللقاح من كافة دول العالم، وتغيير العمل في كافة الجهات الحكومية والخاصة لتعزيز الاستدامة في كافة المجالات الحيوية بما يتفق مع التوجهات الدولية الرامية إلى تطوير أساليب الحياة البشرية، والاعتماد على التكنولوجيا المتقدمة في مجالات السفر والاستثمار الدوليين، وتوحيد الجهود الدولية المتعلقة في تنمية الحركة البشرية.

وأكد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، في افتتاح المنتدى أن رأس الخيمة شريك رئيسي في جهود إطلاق حوار فاعل يعزز مفهوم المواطنة العالمية بما ينسجم مع توجهات دولة الإمارات في هذا المجال.


وقال سموه: «إن رأس الخيمة ملتزمة بتعزيز علاقات التعاون مع كافة الشركاء العالميين، وهو الأمر الذي يعكس المعنى الحقيقي لمنتدى المواطن العالمي، الذي يسعى بأن يكون منصة جامعة للعقول البشرية التي تهدف إلى إيجاد حلول مشتركة وعملية للتحديات العالمية».


بدوره، قال الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية السياحة برأس الخيمة راكي فيليبس، إن آليات ومتطلبات الخروج من ضغوطات أزمة جائحة كورونا، من أهم المحاور التي تناقش على الطاولة الدولية في معظم القطاعات العابرة للحدود، وخاصة السياحة والاستثمارات التجارية.

وأكد أن ابتكار منصة إلكترونية دولية موحدة لشهادات لقاح كورونا، بهدف تسهيل الحركة السياحية والاستثمارية الدولية المباشرة.

وأشار إلى أن تسهيل التنقل العالمي باستخدام التكنولوجيا في ظل التطور التقني الذي تشهده كافة القطاعات، تسهم في استدامة عمليات هذه القطاعات بشكل عام، لذلك اتفق المشاركون على أهمية توحيد وجهات النظر، والعمل على تطبيقها على أرض الواقع للوصول إلى النتائج التي تستهدفها القطاعات الاستثمارية على المستوى الدولي.

وذكر أنه تم توقيع كافة الهيئات المنظمة في رأس الخيمة خلال المنتدى، على التعهد الرسمي بجعل رأس الخيمة واجهة إقليمية رائدة للسياحة المستدامة بحلول عام 2025، من خلال أساليب عمل تصب في تعزيز السياحة المستدامة.