الأربعاء - 18 مايو 2022
الأربعاء - 18 مايو 2022

الإمارات بلد ملهم وبوابة مهمة للأسواق السياحية العربية

قال أندريا كورسيني، وزير السياحة الإقليمي، لإقليم إيميليا رومانيا، إيطاليا، إن سوق السفر العربي 2022 في دبي فرصة هامة للترويج للسياحة في مرحلة ما بعد جائحة كورونا، مؤكداً أن دولة الإمارات بلد مُلهم وبوابة مهمة للدخول إلى الأسواق السياحية العربية.. مشيراً إلى عمق الشراكة بين بلاده والإمارات في قطاعات مختلفة.

وقال كورسيني في تصريح لوكالة أنباء الإمارات «وام» إن الخليج العربي ومنطقة الشرق الأوسط بمثابة سوق استراتيجي يمتلك إمكانات هائلة.

وأكد أن مشاركة إيطاليا وتحديداً إقليم إيميليا رومانيا العريق، في فعاليات مهمة على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة مثل سوق السفر العربي وقبلها معرض إكسبو دبي الدولي، يأتي بهدف التعريف بالتميز الإيطالي في مختلف القطاعات الحيوية، وتعزيز شراكتها مع وكلاء السفر والصناعة من كل أنحاء العالم الموجودين في إمارة دبي، ودعوة السياح لزيارة إقليم إيميليا رومانيا والتعرف على الوجهة عن قرب.

إقرأ أيضاً: %100 نمو عدد زوار سوق السفر العربي 2022

ولفت إلى أن فرص الاستثمار في قطاع السياحة في بلاده عديدة، مبيناً أن المزارات السياحية في إيطاليا وإقليم إيميليا رومانيا جزء ثقافي وتاريخي مهم وعريق، وبلاده تزخر بمنتجات عالمية مبدعة في تصميمها، مثل: صناعة السيارات وتصميم الأزياء العالمية وغيرها من المجالات الأخرى، والتي تُعد في قائمة أولويات السائح العصري.

وأثنى كورسيني، على الشراكة التجارية بين الإمارات وإيطاليا، لافتاً إلى وجود حركة تجارية كبيرة بين البلدين، علاوة على امتلاك العديد من الشركات الإيطالية لمقرات في دولة الإمارات، خاصة في مجال صناعة السيارات، مؤكداً على السعي لتعزيز هذه العلاقات التجارية التي ستساهم في زيادة الطلب على السياحة، وتسليط الضوء على أجمل السواحل في أوروبا، خاصة المنتجعات السياحية مثل ريتشوني وريميني.

ولفت وزير السياحة الإيطالي، إلى أن بلاده تتميز بالعديد من المزارات الثقافية والتاريخية والترفيهية المتعددة في تسع مقاطعات، تبدأ من سهول الأبينيني الخلابة حول فيرارا وبياتشينزا وجبال الأبينيني وكهوف الجبال لأكثر من 300 كم من الشمال إلى الجنوب الشرقي، ونهر بو، فضلاً عن أبرز المعالم الأثرية مثل: بياتشينزا بقايا فيلييا الأثرية ومسرح فارنيزي ومتحف تريكولوري ومتحف إنزو فيراري في مودينا، وبرج أزينيلي في بولونيا وكنيسة سانت أبوليناري، ومهرجان بيليغرينو أرتوزي ومكتبة مالاتيستيانا، وغيرها الكثير.