الخميس - 07 يوليو 2022
الخميس - 07 يوليو 2022

736 % نمو بيوت العطلات في دبي خلال 7 سنوات

736 % نمو بيوت العطلات في دبي خلال 7 سنوات

لؤي عبدالله ـ دبي

ارتفع عدد وحدات بيوت العطلات في إمارة دبي بنسبة 736% خلال الفترة من 2015 حتى نهاية 2021، ليصل إلى 13.72 ألف وحدة مقارنة مع 1641 وحدة فقط في 2015 حسب بيانات صادرة عن دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي.

ويشهد الطلب على بيوت العطلات في دبي نمواً كبيراً بالتوازي مع زيادة التدفقات السياحية، حيث أظهر التقرير السنوي الصادر عن دائرة الاقتصاد والسياحة أن قطاع بيوت العطلات سجل أداء استثنائياً في دبي خلال العام الماضي، الأمر الذي ساهم في ارتفاع معدل إشغال بيوت العطلات في المدينة ليصل إلى أعلى مستوى له على الإطلاق، مسجلاً 59% مقارنة مع 49% في 2015، حيث تعكس الزيادة الكبيرة في عدد الوحدات التي دخلت الخدمة ديناميكية السوق السياحي المتغيرة في الإمارة.

وكشفت بيانات دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي أن معدل السعر اليومي لوحدات بيوت العطلات وصل إلى أعلى مستوياته على الإطلاق خلال العام الماضي، حيث بلغ 963.10 درهم مقارنة مع 801 درهم خلال عام 2020 بنمو 20%.

مركز متقدم

ووفقاً لدراسة أجراها موقع Compare the Market لمقارنة الأسعار، صنفت أبوظبي ودبي، ضمن أفضل 10 أماكن في العالم لشراء منزل لقضاء العطلات، وحلت أبوظبي في المركز الثالث برصيد 6.70 نقطة، في حين جاءت دبي في المركز الرابع، برصيد 6.57 نقطة بدعم من زيادة عدد المطاعم وانعدام الجرائم.

وتظهر بيانات منصة «إير بي إن بي» العالمية تعدد خيارات بيوت العطلات المتاحة في الإمارات بين شقق «استوديو» والفلل متكاملة الخدمات المكونة من 4 غرف، وتبدأ الأسعار من 140 درهماً لليلة، وتصل إلى 5000 درهم حسب حجم البيت ومكانه ونوع الخدمات التي يقدمها وتوقيت حجزه.

مكانة عالمية

وقالت مصادر عاملة في القطاع السياحي إن دبي حققت مكانة عالمية في قطاع بيوت العطلات، جعلتها في موقع الصدارة من حيث النوعية وجودة الوحدات، مشيرة إلى أن بيوت العطلات أصبحت تنافس الفنادق من حيث جاذبيتها للعائلات وتنافسيتها السعرية، كما أنها تشكل عنصر جذب للمستثمرين في ظل زيادة العائد الاستثماري في هذا القطاع، لا سيما عند مقارنتها بالشقق الفندقية.

خيارات إضافية

من جهته، قال المختص في القطاع السياحي، محمد قبلان، إن بيوت العطلات توفر خيارات إضافية للزوار، وأن هناك عدة عوامل تسهم في تنامي الطلب على بيوت العطلات في الإمارات كونها وجهة سياحية تنافسية عالمية، مشيراً إلى أن فئة الشباب ومتوسطي الدخل هما الأكثر إقبالاً بسبب تنافسية الأسعار مقارنة بالفنادق، فضلاً عن رغبتهما في البحث عن تجارب سياحية مميزة.

وأضاف أن ارتفاع الطلب على بيوت العطلات وزيادة العوائد التي تحققها ساهم في استقطاب المستثمرين لهذا القطاع لا سيما مع استدامة النمو السياحي والدعم اللامحدود للقطاع من قبل الجهات الحكومة.

شريحة مختلفة

وقال المدير التنفيذي لشركة «سيرينتي ترافيل»، شريف الفرم إن «بيوت العطلات» في دبي تعد عاملاً جديداً في استقطاب شريحة مختلفة من الزوار التي لا تفضل الفنادق، وإن زيادة اهتمام المستثمرين بهذا القطاع جاءت بسبب مكانة دبي التي أوجدت عند المستثمرين والمطورين رغبة في الاستثمار في «بيوت العطلات» التي تقدم عوائد ربحية جيدة مقارنة مع الوحدات السكنية العادية.

وأضاف أن تطور دبي الطبيعي في كافة المجالات؛ ومنها القطاع السياحي، يتطلب تبني كل ما هو جديد، وخاصة «بيوت العطلات» التي تعد إثراء للمنتج السياحي، وتوفر خياراً إضافياً للسياح.