الاثنين - 24 يناير 2022
الاثنين - 24 يناير 2022

سلبيات الفوز الكبير

فوز منتخب الإمارات للشباب على الصين تايبيه بثمانية أهداف مقابل هدف واحد في نهائيات آسيا تحت 19 عاماً نتيجة مفرحة.

هذه النتيجة تضع الأبيض تحت أنظار مدربي المنتخبات المنافسة لتحليل أداء اللاعبين، وتحديد مصدر خطورتهم، وكذلك الأسلوب الذي يلعب به المنتخب بصورة عامة.

لم تنته مهمة الأبيض الشاب إلى الآن، والحسم سيكون في المواجهة الأخيرة أمام المنتخب الإندونيسي الذي يطمح هو الآخر لمواصلة مشواره في البطولة.


فوز الأبيض على تايبيه بنتيجة كبيرة له نتائج إيجابية واضحة، لكن أيضا يُخبئ سلبيات تحت عباءته، منها احتمالية التراخي أمام المنتخب المضيف في المباراة الأخيرة للمجموعة.

ليس من الحكمة توجيه نصائح إلى مدرب بخبرة باتيللي، لكن التذكير مطلوب بضرورة تخفيف نشوة الفوز الكبير وإزالتها من عقول اللاعبين الشباب حتى لا تؤدي إلى فوضى في المواجهة المقبلة.

الانضباط في المباراة المقبلة يجب أن يكون في أعلى معدلاته حتى لا يفقد التشكيل تجانسه ويتحول الأداء من جماعي إلى فردي تحت رغبة تسجيل الأهداف ونسيان الواجبات الرئيسة.

من المتوقع أن تكون المباراة صعبة، فالمنتخب الإندونيسي سجل في مباراتين ثمانية أهداف، وهذا يدل على أنه يمتلك قوة هجومية لا يستهان بها، خصوصاً استثمار لاعبيه المميز للركلات الحرة.

يستحق شباب الأبيض التهنئة على تصدر المجموعة بعد فوزين متتاليين، ونأمل أن يواصلوا عروضهم ونتائجهم السعيدة في جاكرتا.