الاثنين - 20 يناير 2020
الاثنين - 20 يناير 2020
جاسب عبدالحميد
جاسب عبدالحميد

استجابة فنية

تأتي زيارة محمد خلفان الرميثي رئيس الهيئة العامة للرياضة إلى معسكر المنتخب الوطني لكرة القدم في وقت تقترب فيه بطولة كأس آسيا الإمارات 2019 من الانطلاق في يناير المقبل، هذه الزيارة ستتبعها زيارات أخرى للاطمئنان على الأبيض والتأكد من قدرته على مواجهة تحديات البطولة الكبيرة.

لم ينقطع الرميثي عن متابعة المنتخبات الوطنية كافة، حتى بعد استقالته من رئاسة اتحاد الكرة عام 2011، حتى إن المدربين المواطنين بقوا على اتصال معه، لأنه داعم لهم ولكل عنصر رياضي يعمل من أجل راية الوطن.

العلاقة بين الرميثي وعناصر المنتخب متينة، فاللاعبون يعرفون مغزى زيارته، ويسعدون بها كذلك، كما حدث عندما زارهم في خليجي 21 في مملكة البحرين.


وجود الرميثي مع المنتخب لا ينحصر بالجانب المعنوي فحسب، فهو أيضاً صاحب رؤية نقدية تحليلية في كرة القدم، والذين عملوا معه من المدربين والفنيين والإداريين يعرفون هذه الخاصية التي كان لها دور بارز في تشكيل هوية مميزة للمنتخبات الوطنية الإماراتية التي جاءت بالإنجازات خلال فترة رئاسته للاتحاد ولما بعدها.

معظم المنتخبات الآسيوية استعدت بشكل جيد، خصوصاً التي شاركت في نهائيات كأس العالم 2018. لذا، فإن الدعم المعنوي للأبيض يجب أن يستمر ويتواصل، وكذلك على الجهاز الفني بقيادة زاكيروني أن يستجيب لهذه المبادرات من خلال معالجة الجوانب الفنية التي تحتاج إلى تطوير.
#بلا_حدود