السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021
فرح سالم

فرح سالم

تكافؤ الفرص !

قرار اتحاد كرة القدم غريب بخصوص عدد المحترفين في مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة عندما تلعب أندية المحترفين ضد فرق من دوري الهواة، وذلك بعدما ألغى تحديد عدد معين للأجانب أسوة بأندية دوري الدرجة الأولى التي تمتلك لاعبين فقط، بينما تلعب أندية المحترفين بأربعة أجانب.

لا نجد أي أمر يدعو إلى تغيير النظام السابق والذي اعتادت عليه الأندية في مسابقة أغلى الكؤوس، لا سيما أن الفارق الفني كبير جداً بين أندية المحترفين ودرجة الهواة، على المستويات كافة.

قرار مجلس إدارة اتحاد كرة القدم غير موفق ويظلم أندية الهواة التي طالما حققت المفاجآت ووصلت إلى أدوار متقدمة في البطولة وخلقت أجواء تنافسية مميزة، وقرار اتحاد الكرة ضد تكافؤ الفرص وبعيد عن مبادئ التنافس الرياضي.

وخسر دبا الحصن أمام الظفرة في دور الـ 16، وحتا أمام الإمارات، وكان يمكن أن ترتفع حظوظ حتا ودبا الحصن بالوصول إلى ربع نهائي الكأس لو وفر مبدأ تكافؤ الفرص.

مثل هذه القرارات يجب أن تكون واضحة منذ نهاية الموسم المنصرم، سواء اتخذت عبر الجمعية العمومية أو من خلال اجتماع مجلس إدارة الاتحاد، وألا تثار قبل يومين من موعد المباريات لأن ذلك يربك العديد من الحسابات.

كان على أندية الهواة الاحتجاج على هذه النقطة مبكراً، والمطالبة بإعادة صياغة هذا البند في اللائحة والاعتماد على النظام المتبع سابقاً، ويبقى قرار الاتحاد غريباً وغير عادل لأندية الهواة التي هي بحاجة ماسة إلى هذه الفرصة بغية الذهاب بعيداً في المسابقة وتسليط الضوء على النادي.
#بلا_حدود