الثلاثاء - 28 يناير 2020
الثلاثاء - 28 يناير 2020

العين وطاقة الضيف

يلتقي فريق العين اليوم الأربعاء في ملعب هزاع بن زايد نظيره فريق تيم ويلينغتون ممثل أوقيانوسيا في كأس العالم للأندية الإمارات 2018. هذا اللقاء يعد المفتاح الرئيس للزعيم في هذه البطولة الكبيرة، وإذا ما نجح في عبور الفريق النيوزيلندي، فإنه سيقاتل من أجل المضي قدماً في هذا الحدث الكروي الدولي.

من أهم مميزات العين أنه دائماً يبحث عن إنجاز جديد من خلال الوصول إلى منصات التتويج أو من خلال تركيز صورته في أذهان من يشاهدونه، أي أنه يترك بصماته ويفرض شخصيته. الزعيم فريق جماهيري يتمتع بسمعة طيبة داخل وخارج الدولة ومعظم لاعبيه يشاركون في المنتخب الوطني. هذه السمات تفرض عليه أن يقدم نفسه بأفضل صورة لأنه يمثل تاريخاً جميلاً للكرة البنفسجية، كما أنه يمثل الكرة الإماراتية اليوم.

فريق ويلينغتون صاحب فلسفة «تحقيق كل شيء أو لا شيء» يعتمد على استخدام الطاقة الكاملة من أجل تحقيق أهدافه.


مطلوب من زوران أن يضع الخطة المناسبة لتعطيل الطاقة النيوزيلندية، فلاعبو العين لديهم القدرة على عمل ثقب كبير في «بالون طاقة» ويلينغتون لا يمكن إغلاقه خلال وقت المباراة.

جمهور الكرة الإماراتية سيكون الينبوع الرئيس للطاقة العيناوية، وهذا الينبوع سيفسد فلسفة الفريق الضيف، وسيحذف «تحقيق كل شيء» وُيبقي له «أو لا شيء».j.abdulmajed@alroeya.com
#بلا_حدود