الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
ايمان الهاشمي

ايمان الهاشمي

(قصور) في القلب

سنة 1922 في ربوع الطبيعة بين أحضان فرنسا، حيث الجمال الخلّاب الذي لا يُمحى ولا يُنسى، أنجبت الحياة حياةً ثانية، تحيا بالموسيقى في كل ثانية، باسم عازف الفلوت الفرنسي (جان بيير رامبال).

ورغم أنه وُلِد عادياً مثل بقية الأطفال، لكنه كبر متميزاً بين بقية الرجال، إلى أن مات حياً على مر الأجيال، حيث مهَّد الطريق للجيل القادم من العازفين، وعمد إلى تنمية معرفة العارفين، وتبديد سلبية مشاعر الخائفين، فكان أول مناصر للعزف الفردي، بهدف تحقيق حلمه الوردي، المعني بوضع آلات النفخ تحت ضوء الاهتمام، وجذب هتافات الجماهير الغفيرة بالكمال والتمام.

كان هدفه أن يزرع الموسيقى لتقطف الروح ثمارها، خصوصاً بعد كوارث الحرب العالمية ودمارها، حيث لم يُعزَف حينها الفلوت منفرداً على الإطلاق، ولهذا ساعده (رامبال) على الظهور والانطلاق.

كان (جان) أستاذاً جامعياً عميق الفكر وواسع الثقافة، وكان رجلاً ضخماً عريض الكتفين وكثير الظرافة، ومع ذلك تحكَّم بسهولة في أداة تميَّزت بشدة الرقة والنحافة، ما أثار إعجاب الرأي العام بشكل عام، إضافة إلى تأييد الإعلام وتشجيع الصحافة، بعدما أعاد عرض عدد كبير من مؤلفات الحقبة الباروكية، كما حفّز جميع الموسيقيين على تأليف المقطوعات الكلاسيكية.

بنى للموسيقى العديد من «القصور» في القلب، وتوفي لنفس السبب وهو «القصور» في القلب!

[email protected]
#بلا_حدود