الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021
عبدالله فدعق

عبدالله فدعق

عام بلا خلاف

يحز في النفس كثيراً تكرر منع التهنئة بالأيام والشهور والسنين؛ ومفتتح العام الميلادي مثال، والمؤلم جداً تغليف المنع بغلاف شرعي، وبتكلف ممجوج في استحضار ما يدعم هذا الظن العجيب، الذي يستحيل على صاحبه أن يأتي بنص شرعي يمكن أن يعتمد عليه، فيما ذهب إليه ظنه من منع وتحريم.

الشرع لم يمنع تأليف قلوب الناس، بل بنى علاقات الناس جميعاً على التعارف والسماحة، وليست التهاني إلا أحد مظاهر البر والإحسان، ولا يمكن إدراجها في الظنون العجيبة، التي نسمعها في مثل هذه المناسبات، من كونها تفضي إلى التشبه المحرم، أو أنها تفتح باباً من المنكر، وغير ذلك.

العام الميلادي الجديد الذي استقبلناه أمس فرصة للتأكيد على الأماني الطيبة التي يتمناها الإنسان لأخيه الإنسان، والتأكيد على المضي قدماً في العيش معاً، بسلام ووئام، وعدم التشبث بالخلافيات التي لا طائل من ورائها، وفرصة جميلة لتصحيح الأفكار المشوشة، التي تأتي بسوء فهم لمقاصد الدين.

الوصول لعام جديد نعمة من نعم الله تعالى على الإنسان، وهدية ربانية للتدبر فيما مضى، والاستعداد لما هو قادم، وفرصة لغلق الملفات التي عجزنا عن حلها، وتناسي المآسي، والتحرر من القيود، والعزم على التفاهم مع الحياة وأهلها، والاستثمار النافع مع النفس قبل الغير، وترك كل سبب يؤدي إلى السلبية في العيش، وتخفيف الأحلام، والتقدم ببطء نحو الهدف، وفرصة قبل هذا وذاك لرمي الحمل على مدبر الأكوان، سبحانه وتعالى.

[email protected]
#بلا_حدود