الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021
No Image Info

نقد ذاتي

أعجبني عدم رضا، نجمي المنتخب الأبيض علي مبخوت وإسماعيل أحمد، عن الأداء والنتيجة بعد مباراة تايلاند التي انتهت بالتعادل بهدف لكل فريق في ختام مرحلة المجموعات، وتوجيههما نقداً ذاتياً للفريق، على عدم ظهوره بالشكل المُرضي للجماهير ووعودهما بالتحسن في المباريات المقبلة.

وأعجبني أيضاً اعتذار خالد عيسى حارس المرمى المتألق، عن أي تقصير خلال الدور الأول، ووعده بتصحيح الأخطاء، وتقديم الأفضل بالمباراة المقبلة لمواصلة المسيرة.

ولا شك في أن إحساس اللاعبين وتعبيرات وجوههم بعد المباراة كانت تدل على عدم رضاهم، على الرغم من احتلالهم صدارة المجموعة، وهذا يعني أنهم ربما فقدوا الثقة والاقتناع بالمدرب زاكيروني أو بأسلوبه وتكتيكاته واختياراته وتوظيفه لهم.

من تحليل أداء الأبيض في مبارياته الثلاث، يظهر تراجع اللياقة البدنية، وغياب الانضباط التكتيكي، وضعف مستوى الانسجام والتفاهم واختلال الإيقاع، وعشوائية تدوير الكرة، وصناعة وبناء اللعب من الخلف، وتراجع المستوى العام، خصوصاً في بعض المراكز.

ومن حُسن الحظ أن الفريق سيحصل على إجازة طويلة مدة أسبوع كامل قبل مباراة دور الـ 16، التي لن تكون أمام منافس من العيار الثقيل، ويستطيع زاكيروني استدراك وعلاج أبرز نقاط الضعف في هذه الفترة.

ونتوقع للأبيض تجاوز منافسه القادم بسلام، ليستعيد شخصيته القوية، ويكون متأهباً للمواجهات الثقيلة بدورالثمانية، وهي التي ستحدد إمكانية التأهل للمباراة النهائية والفوز باللقب، وهو توقع لا يؤيده الخبراء، لكن الجماهير لا تزال تتمسك بهذا الحلم وقدرة أبطالها على تحقيقه[email protected]
#بلا_حدود