الجمعة - 14 يونيو 2024
الجمعة - 14 يونيو 2024

احذروا أصحاب المركز الثالث

احذروا أصحاب المركز الثالث

في التسعين

دائماً ما تشكل المنتخبات أصحاب المركز الثالث خطورة بالغة في البطولات القارية ومنافسات المونديال عبر التاريخ، وفي أحيان كثيرة يكون الحصان الأسود للبطولة منتخباً صعد إلى الدور الثاني بشق الأنفس وعن طريق البطاقة الثالثة.

لذلك لا بد من عدم الاستهتار بالمنتخبات التي تأهلت إلى الدور الثاني عبر المركز الثالث، لأنها لن تكون صيداً سهلاً مثلما يتوقع الجميع، وصحيح أنهم أقل قدراً من المنتخبات التي تأهلت باعتبارها متصدرة أو وصيفة مجموعتها، لكن هناك فرقاً مثل قيرغيزستان كانت مفاجأة الحدث.

في البطولة الأوروبية 2016، لم يتوقع أحد أن يتوج المنتخب البرتغالي باللقب، لا سيما أنه لم يحقق أي فوز في دور المجموعات وتأهل بثلاثة تعادلات عن طريق بطاقة أصحاب المركز الثالث، وحقق رفاق رونالدو اللقب.


وفيما يخص التجارب التي حدثت في المونديال، نتذكر ما جرى في المكسيك 1986، عندما وصل المنتخب البلجيكي إلى نصف النهائي عن طريق المركز الثالث، وأيضاً منتخب الأرجنتين في مونديال 1990، وصل إلى النهائي وخسر أمام ألمانيا على الرغم من أنه تأهل عبر المركز الثالث.


وكان مونديال أمريكا 1994 شاهداً على وصول المنتخب الإيطالي ثالث مجموعته إلى النهائي وخسارته لقب العرس العالمي، لذلك فإن ما يحدث في دور المجموعات لا يعد المقياس الحقيقي لمستوى الفرق، لأن هناك ظروفاً وأجواء مختلفة عن الأدوار الإقصائية.

يمكن أن نتفاءل قليلاً مع الإيطالي زاكيروني بعد وصولنا إلى المرحلة الإقصائية، لأنه من المدربين الذين يجيدون التعامل مع هذه الأدوار بأسلوبه الممل، لكن دفاعات المنتخب تعاني كثيراً، ويمكن ألا تفيده في هذه المرحلة مسألة المحافظة على نظافة شباكه .. لكن لعل وعسى.