الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021
عبدالله محمد الصوري 2

عبدالله محمد الصوري 2

أولويات التركيز

مايك فلينت، طيار محترف قضى الكثير من عمره في خدمة أربعة رؤساء أمريكيين، وعمل بإخلاص كطيار شخصي لثالث أغنى رجل في العالم، وهو وارين بافيت، المعروف بأنه صائد الفرص الكبيرة، ويصرف ذهنه عن مطاردة الأفكار والفرص الصغيرة، على الرغم من أنه قليل العمل، مكتبه خال من أي حاسوب، لا يحبذ كثرة المواعيد، بل يجيد فن ومهارات التركيز، يستثمر معظم وقته في المطالعة والقراءة، يتبع شغفه فقط، بينما فلينت يتكبد مشاعر عدم تحقيق طموحاته المهنية والاستمرار في تأجيلها، فناقشه بافيت ذات مرة لينطلق خلف أحلامه ويسعى وراء تحقيق أهدافه وطموحاته، فطلب منه فلينت المعونة والإرشاد، فخاض معه تدريباً من ثلاث خطوات، الأولى طلب منه بافيت كتابة وتحديد 25 أولوية تحقق له النجاح في حياته، والثانية التركيز باختيار أهم خمسة أهداف منها، واختتم الأخيرة بسؤاله عن نهجه في تحقيق الأهداف الخمسة، ومتى سينجز العشرين الأخرى، فأجابه فلينت بأنه سيكرس جهده ووقته لتحقيق الأولويات الخمس ولن يتغاضى عن إنجاز المهام الأخرى من القائمة أثناء وقت فراغه، فسارع بافيت إلى تفنيد رأيه بأن عليه التخلي تماماً عن الأهداف الأخرى والتركيز بشكل مطلق على الأهداف الخمسة فقط.

تشديد بافيت على التركيز على عدد بسيط من الأهداف فيها تحرير للعقل من الضغوطات وتنمي مهارات استغلال الذهن في تعزيز مبادئ الابتكار، والابتعاد عن مخاطر تشتيت الأفكار التي تغرق العقل في تيارات شرسة تتصارع فيها الرغبات والطموحات.

التركيز على أهداف ذات أولوية حتمية وعدم تشعبها إلى طموحات فوضوية هو منهج ثابت لراصدي النجاح والمكرسين حياتهم في إسعاد ذواتهم بتحقيق المنجزات والانغماس في تأهيل الذهن لتطوير قدراته بتحديد الأهداف والأولويات. فالتركيز مهمة الباحثين عن قمم العطاء والمقتدين بسياسات العقل المنظم والخالي من عشوائية اختيار أدوات إنجاز المهام.


[email protected]أولويات التركيز
#بلا_حدود