الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

أحلام سعيدة

بما أن اتحاد الكرة ذكر في تصريحات عبر نائب رئيس مجلس الإدارة عبدالله ناصر الجنيبي، أن العمل بدأ من أجل التأهل إلى مونديال 2022، سعيا لتغطية الفشل الذي حدث في البطولة الآسيوية، ولامتصاص الغضب الجماهيري مثلما كان يحدث سابقاً على مستوى كافة الإدارات.

أولاً لا بد أن نتوقف عند حقيقة.. وهي أن الوصول إلى المونديال لا يتحقق بعمل وقتي ولمدة أربع سنوات وأقل.. والدليل أننا منذ 29 عاماً لم نتأهل إلى العرس العالمي، وثانياً أين المنتخب الذي جهزته للمونديال المقبل وأين معسكراتهم وتجاربهم الاحترافية الخارجية؟

لم نسمع بمنتخب 95 بعد انتهاء مشواره مع مسفر ولا ندري أين ذهب معظم لاعبي منتخب 97 و98 الذي كان مع بدر صالح، وصُرف على الفريقين أموال ضخمة، لكن مع تغير الإدارات، تغيرت الخطط والاستراتيجيات، وكان التركيز على المنتخب الأول مؤخراً وبشكل كبير ظلمت فيه المنتخبات السنية.


الجانب الآخر.. هل تابع اتحاد الكرة عمل اتحاد فيتنام من أجل المونديال المقبل والنتائج التي حققها جيلهم الحالي على مستوى المراحل السنية وصولاً إلى الأولمبي، وهل تمت متابعة خطة الهند وقيرغيزستان والمنتخبات الآسيوية الجديدة وحتى الفلبين؟ .. ناهيك عن المقاعد المحجوزة لكبار القارة!

لذلك كل ما نطلبه القليل من المنطق والحقيقة، والعمل بتفان وبخطة واضحة، بدلاً من رسم أحلام لم نعمل من أجل تحقيقها بالرغم من أننا نمتلك لها الإمكانات المادية ووُفر لنا كل شيء.. ولكن !
#بلا_حدود