الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
No Image Info

فراغ فني وعاطفي

في ظل الفراغ الفني والإداري الذي يعاني منه المنتخب الوطني والفراغ العاطفي الذي يغلف العلاقة بين الجماهير الإماراتية واتحاد الكرة، ظهرت في الأفق بوادر تشير إلى وجود تحرك من جانب الاتحاد، للتعاقد مع مدير فني جديد للمنتخب الأول بديلاً لزاكيروني الذي رحل غير مأسوف عليه، وإذا كانت تلك التسريبات حقيقية فمعنى ذلك أننا أمام كارثة جديدة تنتظرها كرة الإمارات، لأن من فشل في التعاقد مع مدرب قادر على تحقيق طموحات الجماهير الإماراتية، وفشل في تحقيق نتيجة إيجابية مع جميع المنتخبات بدءاً من الناشئين حتى الأول، فإنه بالتأكيد غير قادر على ذلك وفاقد الشيء لا يعطيه، وبالتالي ليس من حق الاتحاد الحالي التفكير في التعاقد مع مدرب جديد، بقدر ما هو بحاجة للتبكير في الرحيل.

الأمور واضحة ولا تحتاج للكثير من العناء لتبرير محصلة المجلس الحالي لاتحاد الكرة، أمام ذلك الكم المتراكم من السلبيات والإخفافات التي حاصرت عمل الاتحاد منذ توليه المهمة، وللحقيقة والتاريخ نقول إن المجلس الحالي اجتهد وحاول وبذل كل ما في وسعه، لكن لم يحالفهم التوفيق لأسباب كثيرة، فلهم الشكر على جهودهم والتقدير على تحملهم المسؤولية، ومن أجل إنقاذ ما يمكن لا بد من نهاية، والإنقاذ لن يتحقق إلا بالاستقالة وإفساح المجال للآخرين.

كلمة أخيرة


حالة الفراغ العاطفي والفني لا يمكن ملؤها إلا بقرار شجاع، يعيد العلاقة والحياة للجماهير ويعيد كرة الإمارات لمكانها الطبيعي[email protected]
#بلا_حدود