الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

دكتورة.. «الغدة هي السبب»

د. حواء الضحاك المنصوري
استشارية غدد صماء وسكري ــ الإمارات
كثيراً ما يقدم المرضى إلى الطبيب، وفي بالهم تشخيص معيّن، ومن الأكثر شيوعاً نظرية أن «الغدة» هي السبب للوزن الزائد.. السؤال هنا: هل هذا صحيح؟

تشخيصهم لحالتهم من منطلق التوقع السابق قد يكون ممكناً، لكن ليس السبب الرئيس لزيادة الوزن، حيث لا يزال السبب الرئيس هو نمط حياتنا.

نعم، من أعراض خمول الغدة زياده الوزن المفاجئ، ومن دون سبب واضح، ولكن كثيراً ما توجد أسباب عديدة لزيادة الوزن أكثرها شيوعاً: عدم الحركة، كثرة الأكل، العلاج بالكورتزون، حالات مرضية أخرى مثل كوشينقز (الغدة الكظرية)

والذي يساعدنا في التشخيص، هو: معرفة أعراض خمول الغدة، التي هي الإحساس بالبرودة، الإرهاق، زيادة الوزن، الاكتئاب، وكذلك وجود تاريخ عائلي أيضاً مهم.

في هذا السياق، يسأل البعض: هل الإنسان الذي لديه خمول الغدة سيكون وزنه زائداً؟.. الجواب: فقط إذا كانت جرعته الدوائية منخفضة (غير صحيحة)، أو إذا كان المريض لا يأخذ الدواء بانتظام. الإنسان، لكن بالمقابل: هل نشاط الغدة يسبب زيادة الوزن أيضاً؟

لا شيء مؤكد مئة بالمئة في الطب، كما تعلمت من خبرتي. ولكن الغدة النشطة تسبب ــ بشكل عام ـ نزولاً في الوزن المفاجئ، إضافة إلى الرعشة العصبية والإحساس بالحرارة.

وأهمية التشخيص والعلاج الصحيح يعودان بالفائدة على أي مريض، خصوصاً الحوامل، حيث إن وجود خلل في الغدة يمكن أن يكون من أسباب تأخير الحمل، وأيضاً يمكن أن يسبب مشاكل ذهنية وخلقية في الجنين إذا لم يعالج بشكل صحيح، لذلك على المريض إن كان له تاريخ عائلي مرضي، أو يحمل أعراضاً أن يحدث طبيبه، للقيام بالتحاليل المناسبة، وأخذ العلاجات الملائمة لحالته الصحية.
#بلا_حدود