الاحد - 19 مايو 2024
الاحد - 19 مايو 2024

عندما تكون الـ 30 سن الرشد

طبيعة العلم التطور المستمر، والمجال العلمي الذي لا يتطور ولا يشهد دراسات جديدة يفقد الخاصية العلمية، يفقد وهجه وأيضاً فائدته للبشرية، لأن الحياة تتسم بتسارع التطور فيها، وعندما يتوقف العلم عن النمو يصبح مادة ساكنة لا يقدم الفائدة المرجوة منه.

إن أمعنا النظر فإن معظم ما يتم تعليمه وتدريسه في الماضي وللأجيال التالية، هي علوم تتسع يومياً بمعنى تتطور وتخرج عنها أبحاث ونظريات جديدة كل فترة من الزمن. هذه طبيعة العلم الذي يلتقي مع الحياة.

نصدم بين وقت وآخر بالبعض من الآراء أو البحوث العلمية الجديدة التي تضع قوانين أو مسلمات حديثة لمواضيع كنا ولفترات طويلة قد سلمنا بحقائق محددة عنها وحولها، مثل تلك التي تتحدث عن سن المراهقة وتحديد العلماء بأنه يستمر لنحو الـ 18 من العمر، وهناك تفاوت في التقدير العمري لمرحلة المراهقة لكنه تفاوت ينخفض بعام أو عامين أو بزيادة بضعة أعوام، وفي المجمل سلمنا بمثل هذه التقديرات.. اليوم يقدم العلماء نظريات جديدة وآراء علمية وفق أبحاث نتج عنها، أن المراهقة قد تستمر حتى الثلاثين من العمر، ويرجع العلماء السبب في هذا الطرح الجديد إلى طبيعة الحياة نفسها، وإلى نتائج دراسات، وأن تلك الآراء التي تحدد بلوغ سن الرشد في الـ 18 تعتبر قديمة وتمت وفق أسس غير دقيقة وأن الواقع الذي نعيشه يفصح عما هو أكثر مما نعتقده.. البروفيسور بيتر جونز، أستاذ علم الأعصاب في جامعة كامبردج لأكاديمية الطب والعلوم في أكسفورد بالمملكة المتحدة، واحد من العلماء الذين لهم رأي حول موضوع الطفولة والرشد، وواحد ممن يقدمون طرحاً بديلاً لمرحلة الرشد، حيث يقول: «ما نريد أن نخبركم به هو أنه من العبث أن نحدد عمراً محققًا للانتقال من الطفولة إلى الرشد، إنه انتقال دقيق يحدث خلال ثلاثة عقود».


تخيل الرجل أو المرأة وقد تجاوز الـ 25 من العمر، ويتم التعامل معه وكأنه مراهق، أمر قد يبعث على الدهشة والضحك، ولكننا عندما نتحدث عن سن الرشد، والتعقل والحكمة والمسؤولية، فإننا قد نجد البعض يتفهم هذه الآراء العلمية.