الاثنين - 17 يونيو 2024
الاثنين - 17 يونيو 2024

عرس وطني بهي

تحوّل نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة إلى عرس وطني بهي في عام التسامح، حيث شهدت نسخة 2019 ، كأساً جديدة وتنظيماً مختلفاً شعر به من في الميدان ومن يعيش خارج البلاد.

مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، برفع قيمة مكافأة البطل إلى عشرة ملايين درهم، والوصيف إلى خمسة ملايين درهم أضافت فرحاً جديداً لهذا العرس الوطني الذي ظهر بأجمل صورة.

ليس وحده من حضر النهائي من شعر بأهميته، وليس وحده جمهور شباب الأهلي من احتفل بالفوز، وليسوا وحدهم من يعيشون في الإمارات تابعوا «العرس»، بل أيضاً من يعيشون في الخارج عاشوا اللحظات بكل تفاصيلها بسبب حسن التغطية الإعلامية المرئية، خصوصاً تغطية قناة أبوظبي الرياضية التي نقلت نبض هذا العرس الكروي وروحه الوطنية إلى أنحاء العالم المختلفة.


النجاح الكبير الذي حققته هذه النسخة يجب أن يُستثمر في المواسم المقبلة ويتحول إلى مشروع وطني اجتماعي يحتفل به الشعب والمقيمون في الدولة، لأن نهائي - عام التسامح - حمل معه روحاً مختلفة تجاوزت مفهوم الربح والخسارة.


كل الجهات التي عملت على إنجاح نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة تستحق الشكر والتقدير والثناء، خصوصاً الذين عملوا خلف الكواليس بعيداً عن الأضواء.

المستوى الفني للمباراة وأداء الفريقين أضافا عنصراً جديداً للتميز، كما أن الأداء التحكيمي الجيد أخذ النهائي إلى مرفأ النجاح.

أصوات الجماهير قبل وطوال المباراة أضافت لمسة جمالية احتفالية لنهائي مميز، وصنعت فجراً جديداً للعلاقة بين المدرجات والجماهير، نأمل أن تستمر هذه العلاقة الحميدة وتنمو وتكبر حتى تصبح سرمدية لا نهاية لها.

نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة غيّر نغمة التشاؤم لدى جماهير الكرة وأعادها إلى طريق التفاؤل، الطريق الذي يصنع الأمل ويأتي بالنتائج المرجوة.

في ظل وجود مواهب كروية مواطنة مثل التي قدمها نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة 2019 يمكن للكرة الإماراتية أن تبلغ أهدافها وتحقق الإنجازات.

نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة 2019 قال كلمته: الكرة الإماراتية بخير.أصوات الجماهير قبل وطوال المباراة أضافت لمسة جمالية احتفالية لنهائي مميز