السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

نظام ايران.. السعي الى الحرب

محمد الحمادي
صحفي وكاتب ومتحدث وإعلامي، يتولى حالياً رئاسة تحرير صحيفة الرؤية ومنصاتها الرقمية، وهو المدير التنفيذي للتحرير والنشر السابق في شركة أبوظبي للإعلام ورئيس التحرير السابق لجريدة الاتحاد. يحظى بعضوية العديد من المنظمات والجمعيات، حيث أنه رئيس مجلس إدارة جمعية الصحفيين الإماراتية بدبي وعضو مجلس الاستشاريين في قناة سكاي نيوز عربية (أبوظبي). حصل على العديد من الجوائز، منها: جائزة شخصية العام الاتحادية من مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، ووسام وزير الداخلية لخدمة المجتمع، وجائزة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للعمل الإنساني. صدرت له 4 كتب هي: زمن المحنة (2008)، وديمقراطية الإمارات (2009)، وخريف الإخوان (2016)، والمقاطعة (2018).
هل تدرك طهران ما اقترفته باسقاط الطائرة الاميركية من غير طيار يوم امس، والتي ادعت انها كانت في مجالها الجوي بينما اكدت الولايات المتحدة بان الطائرة كانت تحلق على ارتفاع عال في منطقة مضيق هرمز وتبعد عن اليابسة مسافة ٣٤ كيلومتر؟

يبدو ان ايران لا تدرك حجم الخطا الذي اقترفته ويبدو انها تعتقد بان هذه الطائرة التي أسقطتها كتلك الطائرات التي ترسلها عن طريق عملائها الحوثيين على السعودية بين اليوم والآخر لتقوم بعملياتها الإرهابية ضد المدنيين، والحقيقة ان الطائرة التي تم اسقاطها هي من طراز "أم كيو 4 سي تيرايتن" وتعتبر من أهم أدوات القوات الأمريكية للمراقبة الجوية وجمع المعلومات، ووفقاً لموقع "فوربس"، يبلغ سعر الطائرة الواحدة من هذا الطراز 180 مليون دولار أمريكي، لذا كان تعليق ترامب المقتضب "ان ايران ارتكبت خطا فادحا".

الرئيس الاميركي لا يستطيع إعلان الحرب بدون موافقة الكونجرس ولكنه ومن منطلق حماية الامن القومي يستطيع شن ضربات عسكرية محددة، فهل يفعلها ترامب وهل ينال النظام الايراني مبتغاه بعمل عسكري ضده كي ينطلق في الفوضى والعبث اكثر في العالم؟

بالامس اكدت السعودية على لسان وزيرها عادل الجبير انها لا تريد الحرب، وهذا موقف جميع دول المنطقة بل مطلب العالم، فلماذا يصر النظام الايراني على تحدي الجميع ولماذا يصر على اختبار صبر العالم؟ ولماذا يصر على الذهاب الى الحرب والخراب والدمار؟

لا يجب ان يحصل النظام الايراني على مكافاة نتيجة تهوره واستفزازه فهو يريد ان يوجه ضده اي عمل عسكري او حرب فهذا ما يسعى اليه حتى يقوم بالرد ويشغل شعبه والعالم بالحرب، فما يجب ان يتم هو المزيد من الضغط الاقتصادي من المجتمع الدولي باسره وليس الولايات المتحدة فقط، فخطر نظام ايران اصبح واضحا وهو غير موجه لدول الخليج او الدول العربية او الولايات المتحدة فقط وانما هو موجه للعالم باسره ولا يتردد هذا النظام بان يشعل العالم في سبيل ان يجعل الجميع يقبل بما يفعل!
#بلا_حدود