الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

أساطير للبيع !

أعجبني اجتهاد الإنجليزي داني غالاغر، الصحافي الرياضي الشاب بصحيفة «الديلي ميل أون لاين» الإنجليزية، لأنه خرج عن قواعد التغطية الرتيبة والقصص المكررة والشائعات.

وراح غالاغر يبحث عن قصة جديدة، بمتابعة نهاية العقود الاحترافية لمجموعة من كبار النجوم السوبر ستار، بل والأساطير في الملاعب الأوروبية، والذين وصلوا لمرحلة البطالة، واستغنت عنهم أنديتهم مجاناً، ومع بداية شهر يوليو، أصبح هؤلاء النجوم عاطلين، بلا نادٍ ويبحثون عن فرصة عمل، رغم عشرات البطولات، والنجومية والشهرة الكبيرة، والملايين التي كانوا يشترطونها للتوقيع.

تشكيل الفريق الذي كتب عنه غالاغر يضم الأسطورة الإيطالي بوفون لحراسة المرمى، وفي خط الدفاع البرازيلي داني ألفيش كظهير أيمن، والإسباني مورينو كظهير أيسر، وبينهما قلبا الدفاع، الصربي سابوتيتش والإنجليزي غاري كاهيل، وفي خط الوسط الهولندي أري روبن كجناح أيمن والفرنسي حاتم عرفة في اليسار، وبينهما قلبا الوسط الفرنسيان كاباي وسمير نصري، وفي الهجوم الإيطالي بالوتيللي والإنجليزي ويلباك.


وفي مقعد الاحتياط الظهير البرازيلي فيليبي لويس والجناح الفرنسي الشهير فرانك ريبيريه، والمدافع البلجيكي فيرمالين، والمهاجم ستوريدج.

تخيلوا نجماً بحجم بوفون، يطرق وكيله أبواب أندية للبحث عن عقد جديد، وهو أحد أهم حراس المرمى في التاريخ، والذي حقق مع يوفنتوس 19 بطولة خلال 17 سنة، والذي لعب 176 مباراة لمنتخب إيطاليا وحمل معه كأس العالم 2006، واختار الانتقال لباريس سان جيرمان الموسم الماضي ففاز معه بلقبين، وفضّل مغادرة النادي الباريسي بكرامته.

ويتشابه مع بوفون البرازيلي داني ألفيش، أفضل ظهير أيمن في العالم، والذي يشار إليه دائماً بأنه أنجح لاعب في التاريخ، بحصوله على 39 بطولة مع الأندية التي لعب لها خلال مشواره، ومنها 23 بطولة مع برشلونة، الذي يتمنى العودة لصفوفه في الموسم الجديد.

بعض هؤلاء النجوم حققوا الملايين وحصدوا الألقاب الوفيرة واعتلوا سلالم المجد، وكبرت أعمارهم، وما زال لديهم الحماس، وبعضهم لا يزال في حقبة العشرينات، مثل مورينو وبالوتيللي وويلباك وستوريدج، وعصفت بهم الرياح وخانهم التوفيق وما زالوا يبحثون عن استكمال المشوار، وأتمنى لهم جميعاً التوفيق، خصوصاً أصحاب الصفحات الناصعة.تخيلوا نجماً بحجم بوفون يطرق وكيله أبواب أندية للبحث عن عقد جديد
#بلا_حدود