السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

رسالة سامية.. وهدف منشود

المهمة التي أسندت للوزراء والمسؤولين بعد «رسالة الموسم الجديد» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أصبحت واضحة، هدفها إسعاد المواطن وتحقيق رفاهيته، والنزول للميدان للوقوف على أحوال المواطنين وتلمس مشكلاتهم وإيجاد حلول لها، إضافة إلى رفع مكانة الإمارات في المحافل الدولية.
نعم، إن وجود جميع المسؤولين والوزراء في ميدان الواقع يطلعهم على الحقائق دون رتوش أو مجاملة، ومن خلال ميدان الواقع يكتشف المسؤول التحديات والصعوبات التي تواجه أبناء البلد في الحياة اليومية. يسعد أبناء البلد حين يشاهدون الوزير ـ والمسؤول بشكل عام ـ يقترب منهم ويتعرف إلى تفاصيل مشكلاتهم ويحلها على الفور، وهذا ما تريده قيادة دولة الإمارات تحديداً.
إن تأكيد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء على أنّ هناك وقفة ومحاسبة فيما يتعلق بملف التوطين دلالة واضحة على معاناة كثير من حملة المؤهلات الجامعية من المواطنين في الحصول على الوظيفة، التي تتلاءم مع تخصصاتهم وتطلعاتهم، ولا شك في أن المسؤولين معنيون اليوم بخلق فرص عمل جديدة لاستيعاب الكم المتزايد سنوياً من الخريجين المواطنين.
كثير من أبناء البلد يجدون في برامج البث المباشر في الإذاعات المحلية المتنفس لهم لبث شكواهم وهمومهم الحياتية، ولو أن جميع الوزراء والمسؤولين فتحوا قلوبهم وأبواب مكاتبهم لاستقبال كل صاحب حاجة أو مشكلة لما كان هناك داعٍ لاستمرار مثل هذه البرامج، التي أصبح دورها اليوم يقتصر على إيصال صوت المواطن ومشكلته لمكاتب المسؤولين.
#بلا_حدود