الخميس - 16 سبتمبر 2021
الخميس - 16 سبتمبر 2021

بداية مشوار الوحدة

يبدأ العنابي مساء يوم غد الإثنين موسمه الجديد، مهمة صعبة نسبياً في العاصمة الحبيبة الرياض، عندما يحل ضيفاً على شقيقه النصر السعودي في ذهاب دور ثمن نهائي دوري أبطال آسيا، في مواجهة مهمة جداً للعنابي سترسم ملامح مشواره في البطولة القارية.

العنابي وحسب الأنباء استعد جيداً للقاء، وتعاقد مع عدد من اللاعبين الأجانب والمحليين، بينما أبقى على الثلاثي الأجنبي الأرجنتيني تيغالي والبرازيلي ليوناردو والكوري الجنوبي ريم، وكنا نتمنى أن نشاهد استمرار المدرب الهولندي تين كات، لكن ظروفه منعته من ذلك، وتم التعاقد مع مدرب هولندي موريس شتاين، نتطلع إلى أن يكون في الموعد ويمتلك ولو القليل من قدرات معلمه تين كات، الذي يقال إنه رشحه لتدريب الوحدة.

بعيداً عن تفاصيل اللقاء .. والنتيجة التي ستنتهي عليها، سنبارك للفريق الذي يحقق الفوز ونتمنى حظاً أوفر للخاسر، لأن المواجهة بين شقيقين، ونأمل هذه المرة ألا تخرج بطولة دوري أبطال آسيا من الأندية الخمسة السعودية والإماراتية، وجميعنا ندعم ونؤازر بعضنا البعض، لأن علاقتنا أكبر من المنافسة في كرة القدم.

وبالعودة إلى المباراة، نشكر جماهير الوحدة التي عملت طيلة الفترة الماضية على حشد أكبر عدد ممكن، وأيضاً على دعم فريقها في وسائل التواصل الاجتماعي، ونتطلع إلى رؤية حضور جيد في الرياض.

مثل هذه المباريات تلعب فيها الخبرة دوراً مهماً، ولابد من الحذر كثيراً والصمود أمام ضغط الخصم وجماهيره، لاسيما في الدقائق الأولى، ومن بعد ذلك ستزداد ثقة العنابي في نفسه، وإذ ما تمكن من تسجيل أي هدف سيساعد نفسه في مواجهة الإياب.

ربما يتملكنا شعور مختلف في هذه المشاركة، لأن الوحدة استفاد من مشاركاته السابقة وباتت هناك خبرة لدى الفريق، على الرغم من كثرة العناصر الشابة.

وستكون أيضاً الأنظار متجهة نحو ليوناردو وميليسي، باعتبار أنهما لعبا ضد النصر عندما كانا في صفوف أهلي جدة والهلال، ويمكن أن يدعما العنابي بخبرتهما أيضاً.

الثقة والخبرة سلاح العنابي في المواجهة، ونتطلع إلى رؤية مواجهة أخوية شيقة، مبنية على الروح الرياضية، ونسأل الله التوفيق للوحدة.

#بلا_حدود