الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

الذكاء الاصطناعي والرياضة

تابعت مؤخراً بسعادة واهتمام بعض التفاصيل الإعلامية عن مؤتمر ومعرض دبي الرياضي للذكاء الاصطناعي والذي يقام تحت رعاية الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، يومي 14 و15 أكتوبر الجاري، بمركز دبي التجاري العالمي، والذي يعتبر أكبر تجمع للمستثمرين في مجال الذكاء الاصطناعي الرياضي وتقنية التعلم الآلي بالمنطقة، بمشاركة وحضور نجوم ومسؤولين وصناع قرار في الرياضة وخبراء ومتخصصين وأساتذة جامعات في تطبيقات الذكاء الاصطناعي، حيث يعمل الجميع على تنمية قدرات الجيل القادم في مجال الذكاء الاصطناعي من أجل مستقبل أفضل للأداء والممارسة الرياضية.

والمعرض والمؤتمر يؤكدان على الدور الريادي لدولة الإمارات، في تعزيز وتشجيع الذكاء الاصطناعي الرياضي، والحرص على المساهمة والاستفادة من أحدث الحلول العلمية في هذا المجال.

وكالعادة تسرق كرة القدم الأضواء، ومن هنا ركز التناول الإعلامي للمؤتمر والمعرض على أحدث التقنيات العالمية في قياس وتحليل أداء اللاعبين في كرة القدم، وتحركاتهم في الملعب وقدراتهم على الإنجاز وتحقيق الفوز واتخاذ القرارات الصحيحة خلال المنافسات، وانشغل الزملاء بالتركيز على «خوارزمية أو تقنية هولندية جديدة، تحلل الأداء الكروي»، وتصوروا أنها الأولى من نوعها أو أنها القادرة على حسم الجدل حول اختيار أحسن لاعب في العالم.


وأتحفظ على تصورات الزملاء وبعض معلوماتهم، فالتقنية تملكها شركة هولندية اسمها «سايسبورت» وليس «سكاي سبورت» الإنجليزية التليفزيونية، ومعنى مسمى الشركة يربط بين العلم والرياضة، ودعم العلم لكرة القدم، من خلال تطبيقات الذكاء الاصطناعي وهذه الشركة الهولندية التي تعتمد على باحثين من الجامعة الكاثوليكية بمدينة لوفين البلجيكية، هولندية الثقافة واللغة، استطاعت التفوق في مؤتمر عالمي لمجال تطبيق الداتا والمعلومات على كبرى الشركات العالمية مثل آبل غوغل ومايكروسوفت، بسبب مؤشرها الحيوي الذي يعتمد على تقييم تحركات اللاعبين من خلال تقدير الاحتمالات، وكان عنوان بحثهم الفائز على 700 شركة هو «التحركات تتحدث أعلى من الأهداف».

لمؤشر الشركة حكاية مع ميسي وجائزة أحسن لاعب، ومع ذلك فهناك تطبيقات ومنصات سبقت الشركة في هذا المجال بسنوات ومنها منصة عربية، وللحديث بقية.لمؤشر شركة «سايسبورت» حكاية مع ميسي وجائزة أحسن لاعب
#بلا_حدود