الخميس - 27 فبراير 2020
الخميس - 27 فبراير 2020

مكاشفة مطلوبة

يدرك مدربو منتخبات آسيا تحت 23 عاماً أن مرحلة خروج المغلوب في كرة القدم تختلف تماماً عن مباريات المجموعات، لأن الخاسر في مواجهات خروج المغلوب لا فرصة له للتعويض، وحقه الوحيد يكمن بتجهيز حقائبه والعودة إلى بلاده.

هذا الأمر يعرفه جيداً البولندي مدرب منتخب الإمارات الأولمبي ماسيج سكورزا، لذا فعليه أن ينقل هذه المعرفة إلى عقول لاعبيه ويدرّبهم ذهنياً على كيفية السيطرة على مجريات المواجهة الأوزبكية.

في هذه المرحلة، هناك مدربون يضعون خطة لمرحلتين، الأولى تسجيل هدف مبكر، والثانية الحفاظ عليه بكل الطرق، منها تشتيت الكرات والتكتل الدفاعي وغيرها من الأمور.


هناك مدربون يرون أن فرقهم أقل مستوى من الأخرى، لذا يسعون إلى الوصول إلى ركلات الترجيح، لأنهم يدركون أن الحل الوحيد لتحقيق الفوز المحتمل يكمن في إنهاء المباراة بالتعادل.

لا بد من أن يعرف اللاعبون هذه التفاصيل، لأنهم سيقومون بتنفيذ المهمة في الملعب، وهذه المعرفة تجعل اللاعبين أكثر قدرة على مواجهة التحديات والتغلب على الصعوبات التي تواجههم خلال المباراة.

القلق الذي يساور لاعبي الأبيض قبل ليلة المباراة أمر طبيعي، لأن التفكير بالمواجهة الحاسمة يفرض نفسه على كل لاعب، لكن هذا القلق يتحول إلى نقطة ضعف عندما يبلغ مستوى أكثر من المعتاد، هنا، يفترض أن يُعطى الجانب النفسي أهمية قصوى حتى ينزل اللاعبون إلى الملعب وهم بمعنوبات جيدة ووضعهم النفسي مستقر وأذهانهم غير مشوشة بأي أمر جانبي.

لا أحد يضمن الفوز في مباريات خروج المغلوب، خصوصاً عندما تتساوى عوامل القوة لدى الفريقين، لكن الأهم أن يقاتل الأبيض الأولمبي خلال المباراة، وكذلك عليه أن يستثمر كل دقيقة وأن يكون يقظاً طوال المواجهة.

هناك نقطة مهمة أخرى تكمن في ضرورة أن يُخبر اللاعب الجهاز الفني عن حالته النفسية قبل المباراة في حال عدم قدرته على تقديم الأداء المطلوب، لأن هذه المكاشفة تساعد المدرب على تجهيز البديل المناسب في الوقت المناسب.

كل التوفيق للأبيض الأولمبي أمام نظيره الأوزبكي في مباراة لا تسمح بالعبور إلا لفريق واحد.

#بلا_حدود