الاحد - 12 يوليو 2020
الاحد - 12 يوليو 2020

بعد كورونا

ستنتهي جائحة كورونا بكل تأكيد في المستقبل القريب بعد أن أخذت من العالم ما أخذت، فقد تركت أثرها السلبي على كل مفاصل الحياة بما فيها الرياضة بشكل عام وكرة القدم على وجه الخصوص، وقد استسلمت بعض الاتحادات كالفرنسي والهولندي والبلجيكي وغيرها، متخذة قراراً ظالماً إما بتتويج المتصدر وتأهيل من يليه لدوري الأبطال وتهبيط المتذيلين أو بإلغاء الموسم وإهدار كل الجهود المالية والفنية والإدارية التي بذلت في موسم مضى معظمه.

لن تعرف تلك الاتحادات حجم الخطأ الفادح الذي تم ارتكابه إلا بعد رحيل كورونا، وحين تعود الحياة لملاعب كرة القدم وتبدأ أسابيع الحسم والإثارة ويتابع الناس بشوق وحماس الأمتار الأخيرة للبطولات الكبرى سيندم صناع قرار الاتحادات التي نفذ صبرها واختارت المخرج الأسهل من الأزمة التي لم يشهد لها التاريخ الحديث مثيلاً وأتمنى عدم تكرارها.

بعد كورونا ستتضح الصورة بالحقائق والأرقام وسيتم رصد الأرباح القليلة والخسائر الكبيرة لكل اتحاد ورابطة ونادٍ، وربما ستترك الجائحة آثارها على الموسم القادم لأن تحضيراته ستتأثر دون شك بالأوضاع الصعبة التي عاشتها الأندية في موسم كورونا.

ومضة:

في الخليج ستكون الآثار أقل بإذن الله لأن الدولة الأبوية ستتولى دعم الرياضة كعادتها، ولعلنا محظوظون بأن تكرم علينا المولى عز وجل بحكومات تمنح الشباب وشؤونهم أولوية قصوى، ولذلك أثق بتعافي الرياضة الخليجية وعودتها لسابق عهدها بوقت قياسي، وعلى ومضات التعافي نلتقي.

#بلا_حدود