الثلاثاء - 11 أغسطس 2020
الثلاثاء - 11 أغسطس 2020

صحة القرار

تثبت لنا الأيام مع مرور الوقت ورؤية مخرجات المسابقات التي استؤنفت في عدة دول، أن قرار اتحاد كرة القدم ورابطة دوري المحترفين كان الأفضل بإلغاء ما تبقى من منافسات في الموسم الحالي، لاستحالة استئناف وممارسة اللعبة في الفترة الحالية لأسباب واضحة، لكن البعض يريد الانتقاد من أجل الانتقاد فقط، وإذا ما نظرت إلى الواقع ستقتنع بالأسباب بكل سهولة.

على سبيل المثال، قبل يومين تم عزل فريق روستوف الروسي بسبب ظهور 6 حالات إيجابية لفيروس كورونا بين اللاعبين، الأمر الذي دفعهم للمشاركة بالفريق الرديف، وخسروا أمام سوتشي بنتيجة 10 مقابل هدف، علماً بأن الفريق الرديف لم يتدرب منذ قرابة الـ3 أشهر، وعلماً أيضاً أن روستوف منافس على لقب الدوري الروسي.

بلا شك، لو حدثت هذه الحالة لا قدر الله لدينا حين استئناف الدوري، سيكون رد الفعل قوياً للغاية، خاصة إذ ما كان النادي منافساً على لقب الدوري أو من ضمن الأندية التي تتنافس في مؤخرة جدول الترتيب، وكنا سنشاهد مطالبات بتأجيل المباراة وأخرى بكسب النتيجة وغيرها من الأشياء التي اعتدنا عليها لدى أنديتنا، والتي دائماً ما تظهر لنا بأفكار جديدة لم نسمع بها بخصوص الاحتجاجات وبطرق عجيبة للغاية.

سلامة اللاعبين وجميع العاملين في إدارة المباريات تمثل الأولوية القصوى، لأنه من غير الممكن أن توافق جهة رياضية على استئناف الدوري في درجة حرارة تصل إلى 37 في فترة المساء مع الرطوبة العالية، هذا سيمثل خطراً كبيراً على اللاعبين، إضافة إلى حالة الإنهاك التي سيدخلون فيها عقب دخولهم في الموسم الجديد مما يعرضهم للإصابات الخطيرة، ويمكن أن نفقد لاعبين دوليين يحتاج إليهم منتخبنا الوطني في مواجهاته الحاسمة المقبلة بالتصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، ناهيك عن تأثير استئناف الدوري على جدولة الموسم الجديد بالإضافة إلى برمجة الأبيض الذي يهمنا أكثر من أي شيء آخر.

من يتحدث عن استئناف المسابقة في المنطقة، فظروف كل دولة تختلف عن الأخرى، والوضع لدينا يقتضي إلغاء المسابقات والتركيز على منح الفرصة لمنتخبنا.

#بلا_حدود