الخميس - 13 أغسطس 2020
الخميس - 13 أغسطس 2020

استبيان الخلوة.. الثقافة النائمة

بلا شك، فإن فكرة الخلوة التي أطلقها الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم مبادرة رائعة لتشخيص علل الكرة المحلية واختيار العلاج الفعّال من أجل مستقبل أكثر إشراقاً. لم تكن فكرة الخلوة وحدها هي المميزة، بل إن الاستبيان الذي طرحه الاتحاد مهم جداً ومحفز، لأنه يدعم مبادرة الخلوة ويحفز على إيجاد أفكار جديدة يمكن أن تغذي قاعدة المعلومات التي تحتاجها أسرة اللعبة والوسط الإعلامي.

خلال جائحة كورونا أثبت العمل عن بُعد نجاحه في العديد من الحقول, منها الإدارية والتعليمية، وهذا ناتج عن وجود تقنية متقدمة في الإمارات تساعد على تحقيق العديد من الأهداف، فضلاً عن تعود أفراد المجتمع على استخدام التكنولوجيا من دون معوقات، وخير دليل على ذلك، نجاح الطالب والأستاذ في استخدام التقنيات خلال فترة الدراسة عن بُعد.

التعود على استخدام وسائل التكنولوجيا يُمّكن الأفراد من المشاركة في الاستبيان بسهولة لطرح أفكارهم وتحديد الأولويات، فصوت المُشارك مهم في تحديد المحاور أو في إضافة نقاط حساسة للخلوة.

وجود هذا الاستبيان على شبكة الإنترنت يقودنا إلى ضرورة عمل استبيانات مشتركة مع المؤسسات التعليمية، المدارس بقطاعيها العام والخاص وكذلك المعاهد والجامعات، لغرض الحصول على معلومات إضافية تساعد اتحاد الكرة ورابطة المحترفين ووسائل الإعلام على اتخاذ قرارات مناسبة، ومن أبرز المعلومات التي يمكن الحصول عليها من الاستبيانات معرفة اتجاهات الجيل الجديد وعلاقته بكرة القدم المحلية والعالمية، وبالتالي توظيف هذه المعلومات لاكتشاف المواهب والتنبؤ بحجم الحضور الجماهيري في المستقبل.

ثقافة المشاركة في الاستبيانات الرياضية نائمة وفي حاجة إلى إيقاظ، ونأمل أن يكون استبيان الخلوة نقطة انطلاق جديدة لعمل المزيد من أجل ربط اللعبة بجمهورها وقاعدتها، وكذلك التعرف إلى حقيقة زيادة أو تراجع شعبية لعبة كرة القدم في الدولة بسبب نتائج المنتخبات الوطنية والأندية، ومن ثم وضع الخطط المناسبة.

نأمل أن تكون ثقافة الاستبيان جزءاً أساسياً في النشاط الرياضي خلال زمن الجائحة وما بعدها.

#بلا_حدود