الاحد - 09 أغسطس 2020
الاحد - 09 أغسطس 2020

ملف التعاقدات

ما نأمله من الأندية أن تستفيد من فترة جائحة فيروس كورونا والتداعيات التي حدثت لجميع المسابقات والفرق حول العالم، الأمر الذي جعل بعض الأندية الأوروبية تتعامل بعقلانية مع سوق الانتقالات، مثلما ذكر مدرب مانشستر يونايتد، سولشاير، الذي أكد أن فريقه سيتعامل مع الانتقالات وفقاً للمتطلبات وذلك بسبب أزمة الوباء.

نعلم أن أنديتنا لا تعتمد على منصرفاتها واستثماراتها بشكل كامل بل على الدعم الحكومي، لكن ذلك لا يعني أن تدخل سوق الانتقالات وتتعامل مع التعاقدات مثل السابق، بأسلوب إذا نجح اللاعب المحترف يمكنه الاستمرار، وفي حال فشله سيتم الاستغناء عنه بكل بساطة في فترة الانتقالات الشتوية، مع عدم الاكتراث بمدة العقد المبرم بين النادي واللاعب، والتي دائماً ما تمتد إلى 3 مواسم لدينا.

قبل عدة أيام تابعت تصريحاً من أحد وكلاء اللاعبين، الذي نصح الأندية بالعمل على التعاقد مع اللاعبين الأجانب جراء متابعتهم بشكل متواصل والوقوف على كافة تفاصيلهم، حتى يضمن النادي نسبة نجاحه فيما بعد، وذلك بدلاً من الاعتماد على ثقة النادي مع وكلاء اللاعبين الذين تتعامل معهم الإدارات بشكل متواصل، عن طريق رؤية إمكانات اللاعبين عبر «يوتيوب».

لا أعلم ما الذي يمنع أنديتنا من التعاقد مع كشافين، يعملون على ترشيح اللاعبين الأجانب وفقاً لمتطلبات الأندية، لكن المشكلة الأولى التي نعاني منها أولاً، هي عدم وجود لجنة فنية في النادي حتى تتعرف على متطلبات الفريق الأول، خاصة وأن معظم التعاقدات لدينا تتم دون التشاور مع المدرب، لأن المدير الفني بالعادة لا يستمر كثيراً مع الفريق، وهذه مشكلة أخرى نعاني منها.

يمكن لأنديتنا الاعتماد على الكشافين من أجل مساعدتهم بشكل كبير في مسألة التعاقدات، مثلما تفعل الأندية الأوروبية، ولا أدري ما الأسباب التي تجعلنا نتعامل مع كرة القدم بهذا الأسلوب القديم جداً، لماذا لا نستفيد من تجارب الآخرين التي نجحت؟ دائماً ما نرى الأندية الأوروبية تتعامل بشكل دقيق جداً وتركز على تفاصيل اللاعب من كل النواحي، قبل إبرام الصفقة وإعلان التعاقد، وتكون نسبة نجاحه عالية جداً لأنها جاءت وفقاً للمتطلبات وبعد دراسة.

#بلا_حدود