الثلاثاء - 07 يوليو 2020
الثلاثاء - 07 يوليو 2020

الزعيم 2019

بدأ الزعيم موسم الانتقالات الصيفية بصفقة تعد من أبرز الصفقات على مستوى دورينا بالتعاقد مع اللاعب كايو كانيدو حتى 2022، ثم تلاه بالتعاقد مع المواطنين: المدافع محمد شاكر حتى 2024، ولاعبي خط الوسط محمد جمال حتى 2023، ومحمد هلال حتى 2024، ثم استكمل صفقات الأجانب بالتعاقد مع الجناح الجزائري عبدالرحمن مزيان والمهاجم التوغولي لابا كودجو حتى 2022، وأخيراً أنهاها بالتوقيع مع اللاعب المقيم اندريا رادوفانوفيتش حتى 2022.

في الصفقات الجديدة التي أبرمها العين من مواطنين وأجانب خلال فترة الانتقالات الصيفية، تفاوت في رؤية جماهيره بين حالة اطمئنان للصفقات الجديدة وبين خوف كبير من الأداء، حيث اتضحت من المباراة الأولى في لقاء العين مع شباب أهلي دبي في كأس الخليج العربي حاجة الفريق الماسة إلى صانع لعب حقيقي ليحل محل ويعوض النجم الراحل عموري، فقد ظهرت بعض المؤشرات الجيدة من قبل بعض اللاعبين كلابا ومحمد جمال، إلا أن هناك تخوفاً من أداء اللاعب الجزائري مزيان، رغم أن الحكم على أداء ومستوى اللاعبين لا يزال مبكراً جداً، فاللاعب يحتاج إلى ست أو سبع مباريات على الأقل ليثبت نفسه.

أخيراً أصبح العين قريباً جداً من التعاقد مع صانع الألعاب المصري عمر ياسين (19 عاماً)، ولاعب الوسط الفرنسي إدريس موازياني (19 عاماً) القادمين من نادي باريس سان جيرمان، والمؤشرات في عمومها تبدو إيجابية جداً، لكن الفريق يحتاج إلى عدد من المباريات للظهور بالمستوى الفني المطلوب، فما بعد تحقيق دوري أبطال آسيا 2003 والوصول إلى نهائي كأس العالم للأندية 2018، يتطلب المزيد من العمل لتحقيق إنجازات أفضل لتلبية رغبات الأمة العيناوية.
#بلا_حدود