السبت - 26 سبتمبر 2020
السبت - 26 سبتمبر 2020

اكْسَبوا «إكسبو 2020»

كان طفلاً مبتدِئاً في القراءة، أخذ يقرأ اللافتات المنتشرة حول معرض إكْسبو دبي، بطريقته «اكْسَبوا»!، قد ترى في نطقه ما يُضحك، لكنني وجدت فيه نبوءة تتطابق مع الحدث، فمعرض إكسبو مكسبٌ لكل من سيشارك فيه أو يزوره، فهو أضخم معرض في العالم، يُقام كل 5 سنوات، وفي دبي يتميز بمشاركة 192 دولة، أي كل دول العالم تقريباً، وهو فرصة لا تتكرر في المنطقة، وكلنا تابع أخباره ورأى شعاره.

الناظر للخريطة، عندما يرى الخليج العربي يجد دولاً عديدةً تحيط به، وقد استثمرت دولة الإمارات هذا الموقع الاستراتيجي فاستقطبت الطموحين من تلك الدول، بل ومن كل دول العالم، وكذلك الناظر للخليج العربي يستنتج تلقائياً أن الحضارات القديمة التي نشأت في الدول المحيطة سواء حضارة دلمون، أوحضارة الرافدين، وحضارة ما وراء النهرين السند والهند، وحضارات أخرى، لا بد من أنها أيضاً تلاقت هنا قبل آلاف السنين، وقد تركت بصمتها وآثاراً تدل على وجودها، والمواقع الأثرية مثل قرية هيلي، وأم النار، والقصيص، وغيرها؛ تؤكد ذلك.

الحلقة الذهبية التي تتشكل من عدد من القطع الكروية المتصلة في صفين، كانت إحدى القطع التي تم العثور عليها في منطقة مرموم الأثرية، ويعود تاريخها إلى 4000 سنة، وهي التي أوحت بشعار إكسبو دبي، فهي تختزل معنى التواصل الذي يميز المعرض.


في العمر أحداث فارقة، و«إكسبو» أمامكم وبين أيديكم، لأن القائمين، نظموه بحيث يصنع نقلة لكل من سعى ليسجل وجوداً، فهو يستوعب كل الأفكار الذكية، ولا مجال للتفاصيل هنا، وابحثوا فستجدون لكم مكاناً، فاكسبوه.
#بلا_حدود