الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

إنها تستحق التكريم فعلاً

كلمات معبرة يمكن صياغتها بعفوية لتترك أثراً طيباً في المُتلقي أو المستمع.. إنها الطاقة الإيجابية وعبارات التفاؤل التي تستطيع بها إسعاد من حولك دون مجهود.

لقد تداول أفراد المجتمع مقطع فيديو يظهر الاختصاصية الاجتماعية شيخة النعيمي، التي دأبت على نشر الطاقة الإيجابية كل صباح في أبنائها من طلاب، بطريقتها المعتادة في استقبال طلاب وطالبات مدرستها وهي تردد في استقبالهم صباح التفاؤل صباح السعادة صباح الابتسامة، وما أحوج أبناءنا اليوم لهذه العفوية في الاستقبال والترحيب في يوم دراسي مُثقل بالمعلومات.

إن الروح الإيجابية لشيخة لاقت استحساناً بالغ الأثر في نفس صاحب السمو محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، فاستحقت التكريم اللائق بقدر طاقات الإيجابية التي بثتها في طلاب مدرسته، حيث كرّمها سموه بوسام رئيس مجلس الوزراء الذي يمنح في العادة للأشخاص الذين يسهمون في تطوير مهارات تسهم في تحسين جودة الحياة لأنفسهم والمحيطين بهم.


وعلى عكس ذلك، أصبح اليوم غالبية المعلمين همّهم الأول تحضير الدروس التي ستقدم للطلاب، والتفكير في الأسلوب التعليمي فقط، متناسين تأثير الطاقة الإيجابية وروح التفاؤل التي تعزز مقدرة الطلاب على الفهم والهضم الجيد لهذه الدروس.

نعم، إن طلاب اليوم بحاجة إلى من يحببهم في طلب العلم في وقت تزايدت المُلهيات من حولهم، وتقنيات ألعاب أونلاين.. فهل سنرى نماذج عديدة في الميدان التربوي تنتهج الإيجابية أسلوباً في التعامل معهم؟
#بلا_حدود