الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

جنودك يا وطن

إليك أيها المفدى قائد الركب الميمون، جنوداً مستعدين للإعمار والبناء أكثر، يتسابقون في تقديم الخدمة والتفاني، بعد أن رأينا الإمارات في القمم، آثرنا أيها الكريم أن نحافظ على ذلك، أن نشحذ الهمم ونعلي الراية، وهمنا ألا يُغمض لنا جفن.

أتذكر تلك العبارات التي أطلقتها مثالاً على التقدم والتطور تكافلاً وتعاوناً، تلك الكلمات عن سنغافورة التي نهضت من لا شيء إلى فردوس الأرض، لو تعلم حفزتنا كثيراً ودعمت ركائزنا، وشغلت أذهاننا، حينها بدأ الشباب والشيب نساء ورجالاً في التفكير بعيداً، أن تتقدم الإمارات وتعتلي الصدارة، صممنا ودفعنا بالإرادة والعزيمة والبذل، ويقيني أن الدولة تمضي بثبات نادر وخطط سليمة.

سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، نحن اليوم كلنا حب وصدق أن تتيح للطاقات من أبناء وجنود الوطن الأوفياء، الوقوف معك صفاً واحداً في سبيل رفعة الإمارات، نريد أن نفجر هذه الطاقات ونُريَ العالم مدى قوتنا ورجاحة عقولنا، وسلاحنا العلم بكل تأكيد، نريد أن نبرز كل ذلك ونعلم جيداً أن الذين سبقونا أقاموا المستحيل، مع التطور الرقمي والتكنولوجي أصبحت أفكارنا أكثر تفرعاً وتنوعاً، ازداد شغفنا في الابتكار والتميز، أصبحنا ننام ونستيقظ على أنغام التجديد والتحديث، لدى المواطن ما يقوله بالعلم والعمل إن أتيح له شرف العمل والتكافل عبر أسطول النجاح الممتد.

ختاماً أيها القائد الوقور، أقولها بالصوت العالي، امضِ ونحن في دربك سائرون، عن قيم الدولة منافحون ومقاتلون لا نعرف التقهقر.. كن بخير وعاشت الإمارات.
#بلا_حدود