الجمعة - 07 أغسطس 2020
الجمعة - 07 أغسطس 2020

لا تكذب على نفسك

للنجاح خصائص ومميزات، والأهم أن له متطلبات عديدة ومتنوعة لتحقيقه، مثل: الاستعداد، الوعي، الفهم، الابتكار، التميز، الإبداع، وغيرها الكثير من الصفات التي إن تحلينا بها فإنه من المؤكد سنحصد خيرها، وهذا ليس في مجال واحد وحسب، وإنما هي قاعدة عامة في كل عمل ومهمة نحتاج إلى النجاح فيها. ومع هذا فإن هناك متطلباً حيوياً ومهماً نحتاج أن يكون بجانبنا وبالقرب من قلوبنا وضمائرنا في أي مهمة، ولعله يعد من قواعد النجاح والتفوق والتفرد، وهذا المتطلب يتعلق بثقة الإنسان بنفسه وقدراته، يجب أن تكون هذه الثقة حقيقية، بمعنى يعلم أنه قادر على النجاح، ليس توقعاً، بل علماً ومعرفة وقدرات ذهنية وموهبة واستعداداً. الثقة بالنفس لا تعني الاندفاع ولا المغامرة، بل التفكير بشكل جيد وموضوعي ووضع الحسابات المتباينة المختلفة، أما من يتوهم المعرفة ويعظّم ما يستند عليه من علم، ويندفع بحجة الثقة في النفس، فهو يذهب إلى الفشل، كل مهمة من مهام الحياة تتطلب حزمة من الأدوات والاستعدادات، لكن في مجملها تبقى نقطة الثقة في النفس ماثلة وواضحة، وهذه الثقة لا يمكن أن تكون قوية وماثلة إلا بمتطلبات العلم والمعرفة، فلا تكفي الشجاعة هنا ولا الإقدام، لأننا عندما نقول الثقة في النفس، فهذا يعني معرفة الإنسان نفسه وما يستند عليه من دعم، ببساطة ألا يتم الكذب على النفس أو توهم شيء غير حقيقي، وكما قال الروائي العالمي باولو كويلو: «إذا أردت النجاح، عليك أن تحترم قاعدة: لا تكذب على نفسك أبداً». كما سبق وذكرت.. إنها قاعدة بسيطة وسهلة الفهم والشرح، نعم ثق بنفسك، لكن ادعم هذه الثقة بجوانب ملموسة من العلوم والمعارف والاستناد على المعلومات اللازمة. لأن الثقة بالنفس هنا تعني الثقة بقدراتك ومعارفك، دون تحقق هذا الجانب تكون كمن يكذب على نفسه، ويوهمها بما ليس فيها.

#بلا_حدود