الاحد - 18 أبريل 2021
الاحد - 18 أبريل 2021

الحب في زمن (الكورونا)

هم يهتمون بالمظاهر ونحن لا نشعر بها، فنحن نشعر بالحقيقة وهم لا يهتمون بها، كأن يهتموا بالمال ولا نشعر به، بينما نشعر بالحب ولا يهتمون به، لتبقى الحقيقة أن هناك من يكره مزاياك قبل عيوبك، وهناك من يحب عيوبك قبل مزاياك، ولذلك أوجد السعادة وإن كانت لا توجد، ولا تجد الحزن وإن كان كل ما يوجد، فقد تعلمنا في طفولتنا بأن نحب الجميع، وبأن نتمنى الخير للجميع، وحين كبرنا علمنا أن ليس الجميع يحب الجميع، ولا يتمنى الجميع الخير للجميع، لكن يبقى الخير في فطرة الجميع.

الموسيقار الأصيل (رضوان نصري)، المبدع العربي السوري، أبدى اهتمامه وحبه للموسيقى في سنوات طفولته المبكرة، وسرعان ما تحول شغفه إلى هاجس ليدرسها بجد في سن الثانية عشرة، كما احترف الموسيقى التصويرية في بداية العقد الثاني من عمره، وعمل مع كبار الفنانين في أعمال درامية وتلفزيونية هامة، وشارك كبار المغنين السوريين والفنانين العرب بصفة عامة، والجدير بالذكر أن من أهم ما يتميز به (رضوان) هو تعلقه العاطفي بدمائه العربية الشرقية، وولعه الشديد وارتباطه الكبير بأصالة عروقه الدمشقية، حيث ما زال يردد إلى اليوم: (حكمتي التي أنتهجها في حياتي الموسيقية، أنني عربي أعشق شرقيتي فمهما تغربت جملتي أعود بها إلى أصالتي)، وأيضاً من أجمل وأرق ما قاله: (الموسيقى يا صديقي هي خيط من النور، إما أن تلمسه بعمق فيعمق إنسانيتك، وإما أن تمر بجانبه بغباء فتتحمل الظلمة التي يورثها بعد ذلك).

من أبرز أعماله الفنية (غرابيب سود، وزمان الصمت، وعيلة 6 نجوم، وسلاسل ذهب، وزمن العار) وكذلك (آخر الليل، والإخوة، وأسرار المدينة، وفرصة أخيرة، وهارون الرشيد، وعشتار) ونظراً للظروف الراهنة في ظل جائحة كوفيد-19 وأحداثها المجنونة، قدم (رضوان) عملاً موسيقياً رائعاً بنكهة الياسمين باسم (الحب في زمن الكورونا).

#بلا_حدود