الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

إكسبو.. المحطة والتعافي من كورونا

علي الهنوري الظاهري
كاتب صحفي ـ الإمارات
‏بعد 58 يوماً ستفتتح دبي إكسبو 2020 الحدث العالمي الأول الذي يقام وينظم على مستوى الشرق الأوسط، والذي يأتي في توقيت يعتبر انطلاقة جديدة نحو التعافي من كوفيد-19 الذي بدأ يلقي أوزاره على معظم الدول الأوروبية التي شهدت أحداثاً رياضية ضخمة، فكان الجمهور ملح نجاحها بعد فتح الملاعب لحضوره، حيث اعتبروا كورونا من الأمراض السارية والعادية، وهذا ما لاحظه كثير من المواطنين عند زيارتهم لعدد من الدول الأوروبية، لا سيما إيطاليا واليونان وغيرها من الدول، ولكن هل الحال تنطبق علينا في الشرق الأوسط؟

‏دبي لؤلؤة الخليج العربي مدينة التحدي والتميز، التي لا تهدأ وتعشق خوض التحديات والتفكير خارج الأطر التقليدية، ودائماً ما تبحث عما هو جديد في عالم المشاريع الاستثمارية والتجارية والحضارية ذات البنية التحتية النموذجية وشبكات الطرق الآمنة والمنظومات الإلكترونية الحديثة، التي تشكل نمطاً متكاملاً لما يصبو إليه رجال الأعمال والمستثمرون والسائحون من تقنية المعلومات، استطاعت في ظل أزمة كورونا أن تحقق أرقاماً كبيرة في الطلب والاستثمار، حسب التقرير الصادر عن قطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي، بأنه خلال السابع من يوليو الماضي بلغ العدد الإجمالي لرخص الشركات ذات المسؤولية المحدودة 112,056 رخصة في الإمارة، وامتازت هذه الرخص بتنوعها حسب فئة الرخصة، حيث جاء في مقدمتها التجارية بنسبة 97%، وتوزعت باقي النسب على المهنية والصناعية والسياحية، كما قام المجلس التنفيذي في دبي بالإعلان عن تخفيض وإلغاء بعض الرسوم من أجل تخفيف الأعباء المالية على مزاولي الأنشطة الاقتصادية من المواطنين والمقيمين في الإمارة، كذلك أعلنت حكومة أبوظبي عن تخفيض رسوم تأسيس الأعمال التجارية في الإمارة بنسبة تزيد على 90%، لتصبح 1000 درهم، كما خفضت رسوم تجديد الرخص التجارية أيضاً إلى 1000 درهم، كل ذلك يمهد الأرضية الخصبة لرجال الأعمال والمستثمرين داخل الدولة، وذلك بما يتماشى مع متطلبات الحدث المرتقب إكسبو 2020 خلال الأول من أكتوبر المقبل، ويترقب الجميع بدء مراسم الاحتفال للجهات المحلية ابتهاجاً بهذا الحدث الكبير لتتوشح الميادين وشبكات الطرق المختلفة بالدولة بالزينة التي تحمل شعار إكسبو 2020 حتى إطفاء آخر شمعة من ميلاده.
#بلا_حدود