الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

الإمارات.. رقم صناعي جديد

يكاد المتابع للتطور في دولة الإمارات يصاب بالذهول، لما تحققه من إنجازات على الصعد كافة، ويكفي أن يذكر اسمها حتى يترافق مع إعلان عن إنجاز سياسي واقتصادي واجتماعي وعلمي، فها هي تتقدم خمس مراتب على مستوى العالم في مؤشر الأداء الصناعي التنافسي، الذي يصدر سنوياً عن منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو) وفق تقييم عام 2021، فيما حافظت على تصدرها قائمة الدول العربية في المؤشر، وذلك في شهادة دولية جديدة على المكانة الراسخة للصناعة الوطنية وبيئة الأعمال الناجحة، والتي تتجه نحو مزيد من التعزيز والتمكين، مع إطلاق الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة.

فقد تقدمت الإمارات من المركز 35 إلى المركز 30 في المؤشر الذي يرصد أداء 152 دولة، متصدرة بذلك أداء الدول الخليجية والعربية، لتواصل مساراً تصاعدياً تقدمت خلاله تسع مراتب من المؤشر خلال السنوات الأربع الأخيرة.

وأشاد التقرير بالتقدم من خلال تعميم التكنولوجيا في مختلف مجالات التصنيع، إلى جانب تعزيز التعليم القائم على المواد العلمية، وموازنة التقدم الصناعي مع الاستدامة البيئية وتشجيع الابتكار.

وقال وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر: «يأتي تقرير منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو)، ليؤكد المكانة الدولية التي وصلت إليها دولة الإمارات في مسيرة تحديث وتطوير إسهام القطاع الصناعي، وتعزيز مرونة واستدامة التنمية الاقتصادية، وذلك تماشياً مع رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة الحريصة دائماً على وضع الأسس السليمة للنمو الاقتصادي والاجتماعي المستدام للـ50 عاماً المقبلة وما بعدها».

ويهدف تقرير مؤشر الأداء الصناعي التنافسي إلى تقييم وقياس القدرة التنافسية الصناعية للاقتصادات، من خلال ثلاثة محاور رئيسية، هي: «القدرة على إنتاج وتصدير البضائع المصنعة»، و«الارتقاء التكنولوجي»، و«التأثير العالمي»، كما تنقسم تلك المحاور الثلاثة بدورها إلى ثمانية مؤشرات فرعية.

الإمارات العربية المتحدة هي الدولة الوحيدة التي حصلت على تصنيف «أداء مرتفع» ضمن المؤشر، والثالثة في الشرق الأوسط، وهذا لا يمثل سوى انعكاساً للأداء الذي قامت به كافة المؤسسات الحكومية خلال الفترة الماضية، وللدعم الكبير والمتواصل لضبط الأداء الحكومي وتعزيز قدرته على التعامل مع المتغيرات والأوضاع المستجدة.
#بلا_حدود