الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

كورونا خلف الكواليس.. فرق نجاح

علي الهنوري الظاهري
كاتب صحفي ـ الإمارات
نجحت دولة الإمارات في احتواء وإدارة شؤون جائحة كوفيد-19 منذ العامين الماضيين حتى وقتنا الحالي، بجهود فرق عمل تعمل خلف الكواليس ليلاً ونهاراً بصمت، تنظم جميع العمليات والتعليمات وفق قرارات ودراسات وأبحاث وتستعين بالخبرات الخارجية إن تطلب ذلك.

فرغم كل العقبات التي أصابت أكبر اقتصادات العالم بالشلل، وتأثرت بها دولة الإمارات العربية المتحدة كغيرها من الدول إلا أنها تفوقت في إدارة الأزمة وحصلت على الإشادات العالمية.

كما نجحت الدولة بالتعامل مع هذه الظروف الإستثنائية عبر مجموعة من المبادرات التي أطلقتها الحكومة الاتحادية لاحتواء الأزمة، إلى جانب حزمة من التعليمات والقوانين التي تهدف للحدّ من تأثير الجائحة على المجتمع بمختلف قطاعاته، وتخفيف الأضرار المحتملة الناجمة عن اعتماد إجراءات الوقاية الاحترازية، وبينما كانت الإمارات تطبق أفضل معايير الأمن الاحترازية، هناك من يتحدث عن عدم واقعية تلك الإجراءات، حيث لم يدرك هذا المنتقد أن هذه القرارات لم تأت بجرة قلم، بل من واقع دراسة ميدانية ومعلومات لم يكشف عنها، وبتقديم كل الحلول في سبيل معالجة الإشكاليات والعمل بصمت دون ضجيج، فرق العمل التي تعمل خلف الكواليس نكن لهم كل التقدير والاحترام وبفضل من الله وصلنا إلى برّ الأمان، وهذا النجاح امتد إلى دول العالم التي نهلت من إسهامات الإمارات ونجاحاتها.

وقد كانت الإمارات من أوائل الدول الداعمة للمبادرات الإنسانية خلال جائحة كوفيد-19، حيث شكلت المساعدات التي قدمتها الدولة 80% من حجم الاستجابة الدولية للدول المتضررة خلال الجائحة، منذ بدء الجائحة في 2020 حتى يوليو 2021، بلغ إجمالي عدد المساعدات الطبية، والأجهزة التنفسية، وأجهزة الفحص ومعدات الحماية الشخصية، والإمدادات 2.154 طن تم توجيهها إلى 135 دولة حول العالم، كما بلغ إجمالي رحلات المساعدات الطبية المرسلة 196، وتم إنشاء 6 مستشفيات ميدانية في السودان، وغينيا، كوناكري، وموريتانيا، وسيراليون، ولبنان، والأردن، وتجهيز عيادة متنقلة في تركمانستان، وتم إرسال مساعدات إلى 117 دولة من مخازن المنظمات الدولية المتواجدة في المدينة العالمية للخدمات الإنسانية بدبي، تم أيضاً التبرع بـ10 ملايين دولار كمساعدات عينية من دولة الإمارات إلى منظمة الصحة العالمية.

كل ذلك لم يتأت لولا القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الذي ندعو الله أن يسبغ عليه نعمة الصحة والعافية.
#بلا_حدود