الأربعاء - 10 أغسطس 2022
الأربعاء - 10 أغسطس 2022

القطاع العقاري.. طوابير الفرص تعود!

في مؤشر على انتعاش القطاع العقاري في إمارة دبي، عادت ظاهرة الطوابير للمشترين والمستثمرين منذ بداية عام 2021، في رحلة صعود وتعافٍ.

وتيرة الأداء المتصاعدة، تعكس حيوية القطاع، ومرونته، وجاذبيته، ليواصل سوق التملك الحر تسجيل أحجام تداولات تاريخية لم يشهدها من قبل، إذ سجلت التصرفات العقارية مستويات قياسية بتجاوزها 270 مليار درهم خلال الـ11 شهراً الماضية، بحسب بيانات رسمية، وتعكس النتائج نمواً لافتاً، مقارنة بالفترات ذاتها من الأعوام الماضية، والتي سجلت 156 مليار درهم في 2020، و157 مليار درهم في 2019 و187 مليار درهم في 2018.

ومن المتوقع أن يواصل السوق تسجيل وتيرة متزايدة من النمو المتواصل، خاصة مع تعاظم الزخم مدفوعاً بعوامل عديدة، وأبرزها معرض «إكسبو دبي 2020».


وشهدت مشروعات عقارية تغطية سريعة خلال ساعات من طرحها، ما يعد مؤشراً على الثقة المستمرة في عقارات دبي كأحد الأصول الاستثمارية المفضلة خلال السنوات الأخيرة، كما يبعث على التفاؤل والأمل بأن العام المقبل سيشهد استمراراً لحالة الزخم الحالية في القطاع.


كما أن عقارات دبي تستمد زخمها الاستثماري في القدرة على بيعها سريعاً إذا رغب المشتري في الخروج منها، بل يحقق من وراء ذلك مكاسب مادية في ظل الزيادة المستمرة بالأسعار، وكذا تحسن سوق الإيجار.

ويمكن أن نرى الطلب على الاستثمار أو الطلب على السكن يستفيد من عدة عوامل داعمة، أبزرها الإجراءات والتشريعات الحكومية الهادفة لجذب وتوطين فئات من الأجانب والكفاءات وذوي الخبرات وجلبهم للإمارات، بغرض دعم الاقتصاد وتنويع المهارات في كافة المجالات، فضلاً عن التسهيلات الممنوحة كمنح الجنسية أو الإقامة قصيرة أو طويلة المدى، والتي يشترط للحصول عليها تملك عقار، وهذا يضمن فائضاً من الطلب المستمر والمتجدد الذي لا ينضب ولا يتأثر بعوامل السوق الأخرى.

إلى ذلك أيضاً، يشهد الطلب الإيجاري إقبالاً غير مسبوق مع انتعاش القطاع السياحي وتسهيلات جذب الوافدين لعائلاتهم، سواء لقضاء العطلات أو الترفيه أو الإقامة لفترة داخل الدولة، فدبي أصبحت حلماً لكثير من الأجانب، لا سيما الشباب العرب الذين يطمحون للإقامة والعمل في الإمارة الشابة والمتجددة.

ولا شك أن هذه العوامل هي جملة محفزات لشركات التطوير العقاري على إطلاق مزيد من المشاريع خلال الفترة المقبلة، للاستجابة للطلب المتوقع، لذلك أنصح بسرعة اقتناص الفرصة إذا أتيحت أمامك، ولا تتردد مطلقاً! ففي كل الأحوال ستكون أنت الرابح من هذا الاستثمار.