الأربعاء - 19 يناير 2022
الأربعاء - 19 يناير 2022

«دبي ريتك».. مستقبل قطاع العقارات

وليد الزرعوني
خبير عقاري
استكمالاً للمقال السابق الخاص بالبلوكتشين، نجد أن دبي تتجاوز التحدي في كافة المجالات وتسخر كافة الإمكانات لتطوير البنية التحتية الخادمة لنمو وتطور القطاع العقاري في الإمارة، ونشر أفضل التقنيات الحديثة.

في ظل الحرص على تبني مثل هذه التقنيات، أطلقت الإمارة في نوفمبر 2021، المنصة الرقمية «دبي ريتك» (Dubai Re-Tech) للقطاع العقاري، ما يؤكد على الخطط الدائمة لدعم القطاع ليصبح الأفضل على الصعيد العالمي.

ويأتي إطلاق «دبي ريتك» كإحدى المبادرات الداعمة لخطة دبي الحضرية 2040 التي تهدف لجعل دبي المدينة الأفضل عالمياً للعيش والعمل.


تثبت دبي مكانتها الرقمية عالمياً، وتسير نحو هدفها بأن تصبح المدينة الأذكى مع نشر أحدث الحلول الرقمية التي تزيد معدل الإنجاز وتوفر الراحة لقاطنيها.

تعتبر هذه المنصة من الأدوات الداعمة لرسم مستقبل القطاع العقاري في دبي، بالإضافة إلى تعزيز ثقة المستثمرين باتباع أفضل الممارسات العالمية، كما تساعد على تبني استراتيجيات وسياسات ومبادرات استباقية للتعامل مع الفرص والمتغيرات في السوق.

وتأتي «دبي ريتك»، التي تعتمد على استخدام تقنيات متقدمة، لتطوير نموذج عقاري متكامل يعتمد على توظيف الذكاء الاصطناعي لتحليل البيانات الضخمة بالقطاعات العقارية المختلفة في دبي، بما في ذلك التوقعات والسيناريوهات المستقبلية، بهدف تبني استراتيجيات وسياسات ومبادرات استباقية للتعامل مع الفرص والمتغيرات في سوق العقارات.

تأتي «دبي ريتك» لتطوير نموذج عقاري متكامل يعتمد على الذكاء الاصطناعي لتحليل البيانات وتوقع السيناريوهات المستقبلية

كما توفر المنصة قاعدة بيانات عقارية متكاملة وآنية تتم مشاركتها مع مختلف الجهات المعنية بالقطاع، وتتضمن المؤشرات والتوقعات المستقبلية الداعمة لاستشراف ما قد يطرأ على القطاع العقاري من تغيرات.

وتُعد المنصة من الأدوات الداعمة لرسم مستقبل القطاع العقاري في الإمارة، والوصول بثقة المستثمرين في السوق العقاري إلى مستويات أعلى باتباع أفضل الممارسات الدولية.

بهذه الأدوات أرى أن دبي ستواصل التألق وتستمر في تحسين مناخها العام للاستثمار في كافة القطاعات، لا سيما قطاع «العقار» الذي يشكل أحد أهم المعالم الحضارية في الإمارة، ويميزها ببناياتها الشاهقة وتصميماتها الرائعة.

هنا، يجب أن أشيد بالقرارات الحكومية الرشيدة التي تجدها دائماً عند قدر المسؤولية، إذ تستجيب بسرعة للأزمات عبر إجراءات سريعة، بل في بعض الأحيان تجدها سابقة في قراراتها بحسن استشراف المستقبل، إذ كان في التعافي السريع من أزمة جائحة كورونا والتحركات القوية مثال لذلك.