الاحد - 14 يوليو 2024
الاحد - 14 يوليو 2024

«أونلاين» العمل الصحفي

هل نجح الصحفيون في القيام بأعباء مهنة المتاعب في ظل أزمة «كورونا»، وهل أسلوب «العمل عن بعد» عبر استقاء الأخبار والمعلومات من المصادر باستخدام بعض البرامج قد خدمت العمل الصحفي أم هل قللت من جودة المادة الصحفية؟

إن وصول الصحفي إلى مصادر الأخبار في الظروف الاعتيادية يتسم ببعض المشاق، نتيجة تخوف كثير من أفراد المجتمع تبعات التعامل مع الصحافة، فما بالك ونحن نرى الناس تتوجس اليوم من العدوى، وتطبق أسلوب التباعد الاجتماعي وتتبع التعليمات التي تطالب بعدم الخروج إلا للضرورة وتختصر أوقات المقابلات.

وإذا كان العمل بطريقة الأونلاين والدراسة عن بعد قد حققت نجاحات لافتة، فإن نجاح تجربة أغلب الصحافيين في العمل عن بعد لم يكن بذات المستوى لأسباب قد تتعلق بأمور تقنية وقد تتعلق بمصادر الأخبار نفسها، التي لا تدلي بما لديها من أخبار ومعلومات عبر «الأونلاين» مثلما هو في اللقاء المباشر في الظروف الاعتيادية.

بالطبع هناك استثناءات، ومنها الحوار الصحفي الشيق الذي أجراه الأستاذ محمد الحمادي رئيس تحرير صحيفة الرؤية أخيراً مع اثنين من قامات الصحافة والاقتصاد، هما السيد خلف الحبتور رجل الأعمال الإماراتي، والأستاذ عثمان العمير رئيس تحرير صحيفة إيلاف عبر برنامج التواصل «زووم»، وأعتقد أن من أهم أسباب نجاح هذه الندوة الإلكترونية هي الخبرة الطويلة التي يتمتع بها رئيس التحرير في العمل الصحفي والاختيار الموفق للشخصيات، بالإضافة لأهمية الموضوع المطروح الذي حمل عنوان «دول الخليج وكورونا.. عودة إلى الانتعاش».