الاثنين - 17 يناير 2022
الاثنين - 17 يناير 2022

المرأة الإماراتية.. والاقتصاد

مما لا شك فيه أن للمرأة دور مهم وضليع فيما يخص عمليات الانتاج والاقتصاد ككل، في كل بقاع العالم المختلفة، أما المرأة الإماراتية فهي مقتصدة من منزلها وصولاً إلى المراكز العامة في القيادة والانتاج ومبادرتها في الاقتصاد، ونحن إذ نفتخر فإنما نفتخر بها إمرأة ثابتة على مبادئها، بصيرتها متفتحة وعقلها متقد، فهنيئاً لها بـ «يوم المرأة الاماراتية» الذي يتصدر المشهد هذه الأيام.

في نظري، اقتصاد الدولة ممثل في وزارة الاقتصاد حقق مبدأ التوازن بين الجنسين بشكل كبير أعقاب تولي المرأة لكبرى المناصب فكانت عند الموعد، محققة الانجازات، ولم تخذل قادة الدولة في توليها للثقة، ويوم المرأة الاماراتية يقودنا لأن نذكر هذه النجاحات بشكل يليق بها ويوثق لها، فعندما ننظر إلى التقدم في قطاع الاقتصاد، نجد المرأة لها النصيب الأعلى من التفوق، وحتماً بعد أن تلقت جرعات كبيرة في هذا القطاع المهم، بفضل اهتمام القادة بها، كون أن خبرتها الاقتصادية بدأت من لدن المنزل، حتى أن عمَّ نفعها الدولة بأكملها.

إن يوم المرأة الامارتية، يعزز مشاركتها في ريادة الأعمال وأنشطة التصدير والابتكار بشكل لافت، وسيوسع دائرة تشجيع الجهات الحكومية وحتى القطاع الخاص، لتوفير المناخات الملائمة لتكون ضمن المنظومة التي يمكن أن نطلق عليها النموذج العالمي للقيادة والإبداع.

فكوني أيتها المرأة.. النجمة في هذا العيد المختلف هذه المرة، فالمقبل يبشر بأن تكون المرأة قائدة منذ صغرها، ولنا في ذلك أمثلة، وأجيال المرأة المستقبلية لها من الأفكار ما يخولها أن تصعد المنصات، وتجابه الصعاب.